Accessibility links

أوباما: الاتفاق النووي مع إيران يضع مصداقيتنا على المحك


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

توقع الرئيس باراك أوباما أن يؤدي الاتفاق النووي الذي توصلت إليه الدول الست مع إيران إلى تحسن في العلاقات بين واشطن وطهران، لكنه أوضح أن ذلك سيستغرق وقتا.

وأوضح أوباما في مقابلة بثتها الأحد شبكة CNN الأميركية أن المفاوضات مع إيران تركزت فقط على الجانب النووي، وكشف أن اتفاق فيينا قد يفسح المجال أيضا أمام زيادة التعاون بين دولٍ متخاصمة.

وأشار الرئيس أوباما إلى أن التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة الاسلامية داعش قد يؤدي إلى اتحاد دول المنطقة من أجل مواجهته، وقال في هذا السياق: "إن السعودية وإيران ستدركان في مرحلة ما، بأن عدوّهما يتجلى في الفوضى وأن ما يمثله تنظيم داعش أو انهيار سورية أو اليمن أو غيرهما، أخطر بكثير من أي خلافات قد تكون قائمة بين الرياض وطهران"" .

وأعاد أوباما تأكيد أن مصداقية الولايات المتحدة ستكون على المحك عندما يصوت الكونغرس على الاتفاق النووي مع إيران، مشيرا إلى أن دور واشنطن في السياسات العالمية قد يتأثر بهذا الاتفاق.

ويرتقب أن يصوت الكونغرس في أيلول / سبتمبر القادم، على الاتفاق الذي توصلت إليه إدارة أوباما، ضمن مجموعة (5+1)، مع إيران الشهر الماضي، بعد مفاوضات استمرت ما يقرب من عامين.

المصدر: CNN

XS
SM
MD
LG