Accessibility links

logo-print

الأسد: أنا مجرد عنوان صحافي.. رجل شرير يقتل الأخيار


بشار الأسد -أرشيف

بشار الأسد -أرشيف

أنحى الرئيس السوري بشار الأسد بالمسؤولية عما يحدث في بلاده، على الولايات المتحدة والإسلاميين المتشددين، وقال خلال لقاء مع شخصيات سياسية وإعلامية غربية إنه سيكون رئيسا حتى نهاية فترته الرئاسية في 2021، وفقا لما نشرته صحيفة نيويورك تايمز.

وأوضح الأسد أن السبب الحقيقي وراء اتهامه شخصيا بقتل شعبه هو رغبة الغرب بإسقاطه: "أنا مجرد عنوان صحافي، أنا الرئيس الشرير، الرجل الشرير الذي يقتل الرجال الأخيار" بالنسبة للغرب وإعلامه.

ووعد الرئيس السوري ببزوغ عصر جديد من الانفتاح والشفافية في سورية وسيكون لكل سوري الحق في أن يكون "مواطنا كاملا بكل ما تعنيه هذه الكلمة"، يتابع الأسد.

وكشفت تقارير منظمات دولية أن أكثر من 400 ألف سوري قتلوا منذ 2011، وتم تشريد أكثر 11 مليون داخل سورية وخارجها.

المصدر: وكالات/ نيورك تايمز

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG