Accessibility links

الرئيس السوداني يعرض هدنة على المتمردين


الرئيس السوداني عمر البشير

الرئيس السوداني عمر البشير

عرض الرئيس السوداني عمر البشير الخميس هدنة لمدة شهرين مع المتمردين الذين يقاتلون للإطاحة بحكومته بهدف تسهيل إجراء حوار وطني لحل الأزمات العديدة التي تعاني منها البلاد، مجددا في الوقت نفسه عرضه العفو عن المتمردين الذين ينضمون لهذا الحوار الذي سينطلق في تشرين الأول/أكتوبر بين الحكومة وأحزاب المعارضة.

وقال البشير في خطاب أمام الجمعية العمومية للحوار الوطني "نعلن عن استعدادنا لوقف إطلاق النار الشامل لمدة شهرين حتى يتم هذا الحوار في جو معافى". وأضاف "نجدد العفو التام عن حاملي السلاح الراغبين في المشاركة في الحوار".

ووافقت ثمانية من أحزاب المعارضة الـ21 في البداية على المشاركة في الحوار في مستهله في أوائل عام 2014 لكنها انسحبت في كانون الثاني/ يناير مثيرة شكوكا حول مستقبل عملية المصالحة.

وأعيد انتخاب البشير الذي يحكم السودان منذ 25 عاما لولاية رئاسية جديدة في نيسان/ أبريل بنسبة بلغت 94 في المئة وسط مقاطعة معظم جماعات المعارضة.

ولم يتسن على الفور الوصول إلى الجماعات المسلحة لسؤالها التعقيب على عرض الهدنة والعفو لكن المتمردين رفضوا من قبل عروض عفو سابقة.

وتحارب الخرطوم حركة تمرد في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان بجنوب البلاد منذ عام 2011 وتمردا منفصلا في إقليم دارفور منذ عام 2003.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG