Accessibility links

logo-print

بايرن ميونيخ بطل مونديال الأندية 2013 في كرة القدم


العاهل المغربي مهنئا فريق بايرن ميونيخ الفائز

العاهل المغربي مهنئا فريق بايرن ميونيخ الفائز

أحرز بايرن ميونيخ الألماني بطل أوروبا لقب بطل كأس العالم للأندية في كرة القدم بتغلبه على الرجاء البيضاوي المغربي السبت على الملعب الكبير في مراكش في المباراة النهائية أمام 37774 متفرجا تقدمهم العاهل المغربي محمد السادس.

وسجل البرازيلي دانتي والإسباني ثياغو الكانتارا الهدفين، وتوج الفريق البافاري موسمه بخماسية نادرة هي الأولى له في تاريخه.

وهي المرة الأولى التي يحرز فيها بايرن ميونيخ لقب بطولة العالم للأندية بنظامها الجديد والثالثة في تاريخه كونه ظفر بالكأس العالمية بالنظام القديم أي الكأس القارية "انتركونتيننتال" عامي 1976 عندما كانت تلعب ذهابا وإيابا على حساب كروزيرو البرازيلي (2-صفر في ميونيخ وصفر-صفر في البرازيل) و2001 عندما كانت تقام من مباراة واحدة على حساب بوكا جونيورز الارجنتيني 1-صفر بعد التمديد.

في المقابل، توقفت مغامرة الرجاء البيضاوي، بطل القارة السمراء 3 مرات أعوام 1989 و1997 و1999، في المباراة النهائية وفشل في أن يكون أول فريق خارج القارتين الأوروبية والأميركية يتوج باللقب، لكن يحسب له إنجازه التاريخي والرائع ببلوغه النهائي الحلم كأول فريق غير بطل لقارته يصل هذا الدور. كما أنه صاحب أفضل خط هجوم في تاريخ البطولة برصيد 13 هدفا في 7 مباريات وفي مشاركته الثانية فقط متفوقا على برشلونة وميلان، وهو أيضا أول فريق عربي يصل النهائي.

هدفان مبكران

وحسم الفريق البافاري المباراة في شوطها الأول بتسجيله الهدفين المبكرين علما بأنه استحوذ على الكرة أغلب فترات الشوط الأول وبنسبة 90 بالمئة.

أما الرجاء البيضاوي فوجد صعوبة في استخلاص الكرة والتحكم فيها واعتمد على الكرات الطويلة باتجاه محسن ياجور دون جدوى.

وتحسن أداء الرجاء البيضاوي نسبيا في الشوط الثاني بعدما انخفض أداء لاعبي بايرن ميونيخ إثر اطمئنانهم على النتيجة، وسنحت أمام أصحاب الأرض 4 فرص حقيقية للتسجيل مقابل واحدة فقط للفريق البافاري.

وأجرى مدرب بايرن ميونيخ الأسباني جوزيب غوارديولا 3 تبديلات على التشكيلة التي تخطت غوانغجو الصيني بطل اسيا (3-صفر) في الدور نصف النهائي، فدفع بالمهاجم توماس مولر ولاعب الوسط السويسري شريدان شاكيري والمدافع البرازيلي دانتي مكان الكرواتي ماريو ماندزوكيتش وماريو غوتسه والبلجيكي دانيال فان بويتن.

في المقابل، لعب مدرب الرجاء البييضاوي التونسي فوزي البنزرتي بالتشكيلة التي خاضت المباريات الثلاث الاولى في البطولة.

وكانت أول محاولة بافارية من تسديدة قوية لتوني كروس تصدى لها الحارس خالد العسكري على دفعتين.
ورد محسن ياجور بتسديدة قوية من داخل المنطقة بجوار القائم الأيسر.

وبكر بايرن ميونيخ بالتسجيل عبر دانتي الذي تلقى كرة رأسية من جيروم بواتنغ من حافة المنطقة اثر ركلة ركنية لشاكيري فهيأها لنفسه امام المرمى وسددها بيسراه داخل المرمى.

وهي المرة الأولى التي تهتز فيها شباك الرجاء البيضاوي أولا في مبارياته الأربع في البطولة حيث كان دائما سباقا إلى التسجيل أمام أوكلاند سيتي النيوزيلندي ومونتيري المكسيكي وأتليتيكو مينيرو.

وهذا فيديو لبضعة دقائق من المباراة الحماسية:

XS
SM
MD
LG