Accessibility links

logo-print

مردها ثقافة الخوف.. فضائح جنسية في 'بي بي سي'


مبنى بي بي سي

مبنى بي بي سي

هزت فضيحة جنسية، واحدة من أعرق المؤسسات الإعلامية في العالم، وهي هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

إذ سلط تقرير جديد الضوء على سلسلة من الاعتداءات الجنسية اتُهم فيها مقدمي برامج، وكان ضحيتها عشرات الأشخاص على مدى عشرات السنين.

ويقول التقرير إن كادر هيئة الإذاعة البريطانية كان على علم بالشكاوى ضد مقدم البرامج الراحل جيمي سافيل، لكن الإدارة العليا لم تبلغ بذلك بسبب ما سمي بثقافة الخوف.

وبيّن التحقيق وجود 72 ضحية لاعتداءات سافيل الجنسية، وأن بينها ثماني حالات اغتصاب.

وأشار التقرير إلى أن "بي بي سي" فوتت فرصا لوقف هذه الاعتداءات.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة الحرة:

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG