Accessibility links

logo-print

محكمة بلجيكية تدين شخصين بتهم الإرهاب


محاكمة شباب في بلجيكا- أرشيف

محاكمة شباب في بلجيكا- أرشيف

أصدرت محكمة بلجيكية الأربعاء أحكاما بالسجن على شخصين أدينا بالعمل على تجنيد عناصر في بلجيكا للقتال في سورية.

وحكم على أحدهما بالسجن 12 عاما فيما يواجه الآخر حكما بالسجن 20عاما، وشملت المحاكمة 30 شخصا آخرين أدين 28 منهم.

فقد حوكم عبد الحميد اباعود، البلجيكي من أصل مغربي ويبلغ من العمر 27 عاما غيابيا بالسجن 20 عاما.

وكشف اباعود في شباط/ فبراير الماضي أنه كان يعد لارتكاب هجمات في بلجيكا وأكد أنه انضم إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية.

أما المتهم الثاني فهو خالد زركاني يبلغ من العمر 41 عاما وأدين بالعمل بنشاط في تجنيد مقاتلين للجهاد خصوصا في صفوف الشبان المسلمين في بروكسل.

وبدأ القضاء البلجيكي النظر في القضية التي حملت اسم " الشبكة السورية" منذ أيار/مايو الماضي وركز على الكشف عن حملة جرت بين عامي 2011 و2014 لتجنيد مرشحين في بلجيكا للقتال في سورية، وحوكم نصف المتهمين غيابيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG