Accessibility links

بن كارسون يخطف الأضواء في المناظرة الثالثة للجمهوريين


بن كارسون بعد المناظرة الثالثة للحزب الجمهوري

بن كارسون بعد المناظرة الثالثة للحزب الجمهوري

لم يستحوذ ملياردير العقارات دونالد ترامب على اهتمام المتابعين للمناظرة الثالثة للحزب الجمهوري التي استضافتها شبكة سي إن بي سي الأميركية في جامعة كولورادو مساء الأربعاء، على عكس مناظرتين سابقتين.

وكان جراح الأعصاب بن كارسون، الذي تقدم للمرة الأولى على ترامب على المستوى الوطني في أحد الاستطلاعات حول آراء الجمهوريين للمتنافسين على النيل بترشيح الحزب في انتخابات الرئاسة، أكثر جذبا للانتباه خلال المناظرة، والأكثر تعرضا للهجوم من منافسيه.

فقد كان هادئا خلال إجابته على سؤال حول خططه الاقتصادية في حال فوزه بالرئاسة، خاصة عندما كان يشرح رؤيته لفرض ضريبة ثابتة بمعدل 15 في المئة على جميع الأميركيين.

واتهم حاكم ولاية أوهايو جون كيسيك جراح الأعصاب بأن خططه الاقتصادية "وهمية".

ولم تتح الفرصة لترامب، حسب تحليل لشبكة إن بي سي، لشن هجمات على كارسون، الذي وصفه ترامب قبل المناظرة بأن قناعاته العقائدية "مملة".

ورغم تلك الهجمات، أكد كارسون أنه يؤمن بوصية للرئيس الأميركي السابق دونالد ريغان تقول" لا تتحدث بسوء عن جمهوري آخر".

وقالت شبكة إن بي سي الأميركية إن السيناتور عن ولاية فلوريدا ماركو روبيو أخذ أيضا جانبا كبيرا من الاهتمام بسبب ارتفاع حظوظه الانتخابية في الفترة الأخيرة مستفيدا من تعثر حملة حاكم ولاية فلوريدا السابق جيب بوش.

وكان لافتا المعركة اللفظية بين المتنافسين، إذ دعا بوش روبيو إلى تقديم استقالته ليتفرغ للعمل من أجل "عدم خسارة المزيد من الأصوات"، فيما رد الأخير بأن مستشاري بوش نصحوه بشن مثل هذا الهجوم ليحقق مكاسب.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG