Accessibility links

logo-print

زعيم تنظيم سلفي يصف رئيس الحكومة التونسية بـ "المريض"


رئيس الوزراء التونسي علي العريض، أرشيف

رئيس الوزراء التونسي علي العريض، أرشيف

هدد زعيم تنظيم أنصار الشريعة المتشدد في تونس سيف الله بن حسين بحرب تطيح برئيس وزراء حكومة النهضة الإسلامية علي العريض، واصفا اياه بـ"المريض".

وجاء تهديد بن حسين بعد يوم من اتهام العريض له بأنه المسؤول عن انتشار السلاح في تونس.

وقال بن حسين المعروف باسم أبو عياض في رسالة نشرها في الصفحة الرسمية لأنصار الشريعة على فيسبوك موجها كلامه إلى حركة النهضة "أمسكوا مريضكم عنا وإلا سنوجه حربنا إليه حتى إسقاطه وإلقائه في مزبلة التاريخ".

وتسعى السلطات التونسية إلى القبض على بن حسين لاتهامه بالتحريض على هجوم استهدف السفارة الأميركية في سبتمبر/أيلول الماضي احتجاجا على فيلم مسيء للإسلام، وخلف أربعة قتلى.

وتمكن بن حسين من الفرار في الشهر ذاته من قوات الشرطة التي حاصرت آنذاك مسجدا في وسط العاصمة ألقى فيه خطبة.

يذكر أن قوات الأمن اشتبكت في الأشهر الماضية عدة مرات مع متشددين إسلاميين قرب الحدود مع الجزائر وليبيا كانوا يسعون إلى إدخال سلاح إلى تونس.

كما عثرت الشرطة على مخابئ كبيرة للسلاح في الشهرين الماضيين واعتقلت نهاية العام الماضي 16 سلفيا قالت إنهم يجمعون السلاح بهدف إقامة دولة إسلامية.

وكان علي العريض قد اتهم الشهر الماضي متشددا دينيا ينتمي إلى مجموعة سلفية متشددة لم يسمها باغتيال المعارض العلماني البارز شكري بلعيد في السادس من فبراير/شباط، وقال إن الشرطة تعرفت عليه وتطارده.

إضراب نقابة القضاة

ومن ناحية أخرى، تنفذ نقابة القضاة الخميس إضرابا عاما في جميع المحاكم احتجاجا على مشروع القانون المتعلق بإنشاء هيئة مؤقتة بديلا عن المجلس الأعلى للقضاء.

وأوضحت رئيسة نقابة القضاة روضة العبيدي في تصريحات صحافية أن النقابة قررت الدخول في إضراب عام احتجاجا على تركيبة الهيئة العليا للقضاة، ورفضا لتركيبة الهيئة المقترحة من قبل الحكومة والمجلس الوطني التأسيسي.
XS
SM
MD
LG