Accessibility links

بايدن: أوباما لا يراوغ بشأن استخدام القوة العسكرية ضد إيران


نائب الرئيس الأميركي جو بايدن أمام مؤتمر أيباك 2013

نائب الرئيس الأميركي جو بايدن أمام مؤتمر أيباك 2013

قال نائب الرئيس الأميركي جو بايدن الإثنين إن باراك أوباما "لا يراوغ" عندما يقترح إمكانية القيام بعمل عسكري ضد إيران لمنعها من امتلاك سلاح نووي.

وقال في كلمة ألقاها أمام "لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية" (أيباك)، "إن حماية إسرائيل يصب في مصلحة الولايات المتحدة".

وبالنسبة لإيران، قال بايدن إن الولايات المتحدة تفضل الخيار الدبلوماسي، ولكن فرصة هذا الخيار تضيق بمرور الوقت.

وحذر بايدن من أي تصرف متعجل، مشيرا إلى ضرورة استنفاذ كل الخيارات الأخرى أولا لضمان دعم المجتمع الدولي إذا التجأت الولايات المتحدة للتدخل العسكري ،كما أوضح أن الجهود الرامية إلى نزع الشرعية عن إسرائيل كونها دولة يهودية هي "أخطر إجراءات تهدد الأمن الإسرائيلي"، مضيفا أن شرعية إسرائيل "غير قابلة للتفاوض بالنسبة للولايات المتحدة".

وجدير بالذكر أن أوباما حضر المؤتمر السنوي لمنظمة "أيباك" عندما كان مرشحا للرئاسة عام 2008، بالإضافة لمرتين أخريين في 2011 و 2012. وتحدث بايدن نفسه إلى المؤتمر عام 2009، ثم وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون في عام 2010.

ويُعقد مؤتمر هذا العام في الفترة الممتدة ما بين 3 و 5 مارس/آذار 2013.

وتُعد لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية من جماعات الضغط المؤثرة في الوسط السياسي الأميركي، وتأسست في خمسينات القرن الماضي، وهدفها تقوية العلاقات بين الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل، وتتخذ من واشنطن مقرا لها.

وتأتي تصريحات بايدن قبل زيارة الرئيس باراك أوباما المرتقبة لإسرائيل في وقت لاحق من شهر مارس/آذار، والتي ستتصدر أجندتها محادثات السلام مع الجانب الفلسطيني، برنامج إيران النووي، والحرب الأهلية في سوريا.

ويُذكر أنه في نوفمبر/تشرين الثاني 2011، انتقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران يعد تقرير أصدرته الوكالة يفيد قيام إيران بالبحوث والتجارب الرامية إلى تطوير أسلحة نووية.
XS
SM
MD
LG