Accessibility links

logo-print

بلاتر يبدأ 'إصلاح' فيفا.. وجنوب إفريقيا وأستراليا تحققان


رئيس الفيفا جوزيف بلاتر

رئيس الفيفا جوزيف بلاتر

أعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) المستقيل جوزيف بلاتر بدء إصلاحات في المنظمة الكروية، فيما تتواصل تداعيات إيقاف مسؤولين رياضيين بشبهة الفساد. فقد أعلنت جنوب إفريقيا وأستراليا فتح تحقيقات داخلية، واتهمت قطر أطرافا بممارسة العنصرية.

ونشر بلاتر صورة له على حسابه الرسمي على موقع تويتر وكتب معلقا عليها" أعمل بجدية على الإصلاح بعد اجتماعي برئيس لجنة التدقيق المالي والامتثال دومينيكو سكالا".

وأورد الموقع الرسمي لفيفا أن بلاتر وسكالا ناقشا "وضع إطار وجدول عمل لإيجاد إصلاح حقيقي في إدارة وهيئة المؤسسة".

وبعد يوم من إقرار عضو اللجنة التنفيذية السابق في فيفا الأميركي تشاك بلايزر بتقاضيه إلى جانب أعضاء آخرين من اللجنة رشوة بشأن تنظيم كأسي العالم سنة 1998 و2010، أعلنت جنوب إفريقيا التي استضافت بطولة 2010 فتح تحقيق حول هذه الادعاءات.

وقد اتهم مسؤولون في حكومة جنوب إفريقيا بدفع 10 ملايين دولار رشوة لاستضافة البطولة العالمية، وهو ما نفته وزارة الرياضة يوم الأربعاء.

وأوردت وكالة أسوشييتد برس الخميس أن عناصر في الاستخبارات الفنزويلية داهمت مقر الاتحاد الوطني لكرة القدم للبحث عن أدلة فيما يتعلق بالقضية المتهم فيها مسؤول فنزويلي.

أما أستراليا التي خسرت ودول أخرى حق استضافة كأس العالم 2022 لصالح قطر، فأفادت الوكالة بأن الشرطة هناك بدأت تحقيقات خاصة أن الدولة أنفقت حوالي 40 مليون دولار ولم تحصل سوى على صوت واحد فقط.

وفي قطر، رد وزير خارجيتها خالد العطية الادعاءات الأخيرة إلى أسباب تتعلق بعنصرية بعض الأطراف، التي قال إنها لا تقبل استضافة دولة عربية أو مسلمة للبطولة العالمية، واستدل بإعلان انكلترا رغبتها خوض غمار مسابقة جديدة لو سحب حق التنظيم من بلاده.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG