Accessibility links

هل يسعى بلاتر لتمديد بقائه في منصبه حتى العام المقبل؟


جوزيف بلاتر

جوزيف بلاتر

تعززت التخمينات بأن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم المستقيل جوزيف بلاتر يسعى لمد فترة رئاسته حتى العام المقبل، في وقت يواجه انتقادات لأدائه خاصة بعد إعلانه الأخير الخاص ببدء إصلاحات.

توالت ردود الأفعال على بيان لبلاتر الخميس أعلن فيه العمل على إجراء إصلاحات جدية في المؤسسة الكروية التي لفتت أنظار العالم في الفترة الماضية بسبب تهم تتعلق بالفساد طالت كبار مسؤوليها.

وكان للتغريدة التي نشر بها بلاتر إعلانه ردود أفعال منددة من جانب المناهضين للفساد وقياديين رياضيين، خاصة أنها جاءت بعد أيام من تقديم استقالته أمام العالم.

فبالنسبة للينارت جوهانسون، الذي خسر المنافسة على منصب رئاسة الاتحاد أمام بلاتر عام 1998، رأى أن على بلاتر الرحيل فورا.

وعلقت مؤسسة الشفافية الدولية التي أشرفت على الإصلاحات التي قادها بلاتر عام 2011 بأنه "لا يتمتع بالمصداقية لقيادة التغيير المنشود".

وقال مدير المنظمة كوباس دي سوارديت في بيان الجمعة إنه "لا يستطيع الإشراف على فيفا جديدة، يجب أن يرحل الآن".

رغبة في البقاء؟

ستتطلب الدعوة إلى انتخابات جديدة اجتماع اللجة التنفيذية لفيفا، وهو الموعد المقرر له أيلول/سبتمبر المقبل. هذه الانتخابات لن تتم قبل أربعة أشهر على الأقل من تقديم طلبات المرشحين، بحسب وكالة رويترز.

هذا التأخير لا يراه البعض مناسبا للظروف الحالية، ومن بينهم عضو اللجنة الجديدة ولفغانغ نيرزباك، الذي طالب بالإسراع في عملية الانتخاب.

تقول رويترز في تحليل إخباري إن من شأن ذلك مد فترة رئاسة بلاتر لحوالي تسعة أشهر على الأقل تكون كافية لتقديم خططه الإصلاحية.

وأشارت إلى أن ما يعزز هذه التخمينات أنه قد صرح في خطاب الاستقالة بأن هذه الانتخابات يجب أن ألا تجرى قبل كانون الأول/ديسمبر من العام الجاري وأنها ربما تتأخر حتى آذار/مارس من العام المقبل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG