Accessibility links

logo-print

الفقر والمرض يكدران حياة أسرة عراقية لم تجد من يغيثها


معاناة الأطفال العراقيين مع الفقر

معاناة الأطفال العراقيين مع الفقر

أحمد الحيالي

الشر يأتي دفعة واحدة.. هذا المثل يصدق على عائلة في قرية تابعة للحويجة التابعة لمحافظة كركوك في شمال العراق.

العائلة المكونة من 21 فردا أصيب أربعة من أبنائها بمرض وراثي اسمه "الزرقاء" جعلهم يفقدون نعمة البصر، فانقلبت حياة العائلة إلى ظلام ومعاناة بسبب البحث عن تكاليف العلاج الباهظة، خاصة مع الفقر الذي تعانيه.

صالح حسن هو الابن الأكبر لهذه العائلة ومعيل أفرادها، يعاني مع إخوته الأصحاء لكسب لقمة العيش، وتتضاعف معاناته أكثر مع الإخوة المصابين بالعمى. لم يترك بابا إلا وطرقه من أجل المساعدة، ووصل به الأمر إلى بيع كل ممتلكات العائلة، لكن العمى لا زال مخيما وعيون إخوته لا تزال مغمضة في انتظار أياد رحيمة تمتد لها بالمساعدة لتتفتح على نور الحياة.

صالح حسن قال في اتصال مع "راديو سوا" إن المساعدة الوحيدة التي جاءتهم من الدولة كانت دعم عمليتين جراحتين لفردين من العائلة، إحدى العمليات تمت بنجاح لكن الثانية فشلت، وأضاف أنه بعث برسائل طلب المساعدة لكل المسؤولين المحليين من دون جدوى.

وتفاقم المرض بسبب الإهمال، مما اضطر الأطباء لاستئصال عين محمد، الشقيق الأصغر، بعد إصابته بمرض السكري.

يحكي محمد عن معاناته لـ"راديو سوا" فيقول "كنت في الصف الخامس حينما حصلت مشاجرة بيني وبين احد الأطفال فضربني على عيني، بعدها أصبت بالسكري وزاد ضغط الدم عندي ما جعل الأطباء يقتلعون عيني".

محمد رغم المعاناة يحمد الله، ويحاول أن يعيش كباقي الأطفال.

الأخت الكبرى، علية، فقدت الأمل بعد ثماني عمليات جراحية أفقدتها الرؤية نهائيا، واليوم كل ما تتمناه هو أن لا يلاقي إخوانها الباقون نفس مصيرها. إذ تقول بأسى لـ"راديو سوا" إن حياتها اليوم لم تعد ذات أهمية، فـ"حرام أن يضيع باقي إخوتي".

وتخص عليه بالذكر أختها سهاد التي لم يرحمها داء "الزرقاء" رغم أنها في عمر الزهور.

وتبقى الأم المسكينة تنظر إلى أبنائها بقلب مكلوم وتعبر عن عين أبنائها البصيرة ويد العائلة القصيرة بالقول " تعبنا.. طرقنا جميع الأبواب وقصدت منظمات عديدة ولا أحد استجاب لنا".

وتستمر معاناة الأسرة ومعها سخرية المسؤولين العراقيين عنها حينما قرروا تخصيص مساعدة شهرية لكل مريض منها قدرها 40 دولارا .. المبلغ الذي لا يسد قطرات العين لأسبوعين.
XS
SM
MD
LG