Accessibility links

logo-print

بينر يحذر أوباما من مغبة التفرد بإصدار القرارات بعد فوز الجمهوريين في الانتخابات


رئيس مجلس النواب الأميركي جون بينر

رئيس مجلس النواب الأميركي جون بينر

حث رئيس مجلس النواب الأميركي جون بينر الخميس الرئيس باراك أوباما على العمل مع الكونغرس لحل القضايا الخلافية العالقة، والتخلي عن إصدار قرارات تنفيذية منفردا، وتعهد بأن يعمل مجلس النواب الذي زادت سيطرة الجمهوريين عليه في الانتخابات التشريعية النصفية الثلاثاء الماضي على إلغاء قانون الرعاية الصحية والمعروف بـ"أوباماكير" ObamaCare.

وأوضح بينر في أول مؤتمر صحافي له منذ تحقيق الحزب الجمهوري الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ "الشعب الأميركي أوضح أنه ليس مع برنامج أوباماكير. اسألوا كل أولئك الديمقراطيين الذين خسروا الانتخابات ليلة الثلاثاء، فكثير منهم صوتوا لصالح برنامج أوباماكير".

لكن بينر أشار إلى أنه لا يعرف ما إذا كان مجلس الشيوخ الذي سيصبح تحت سيطرة الجمهوريين أيضا بدءا من العام المقبل، سيقوم بالخطوة نفسها إزاء القانون.

تحذير من تجاهل الكونغرس بشأن الهجرة

وحذر بينر الرئيس أوباما من مغبة تجاهل الكونغرس في ما يتعلق بقانون الهجرة المثير للجدل، وقال "عندما نلعب بالنار نخاطر بإحراق انفسنا، وسيحرق نفسه إذا ما أصر على سلوك هذه الطريق. لقد أرسل الأميركيون رسالة واضحة في الانتخابات، أنهم يريدوننا أن نتصرف ولكنهم لا يريدون الرئيس أن يتصرف منفردا".

وكان أوباما أكد الأربعاء أنه وفي ظل عدم إصلاح نظام الهجرة سيصدر بحلول نهاية العام مرسوما يحل فيه مشاكل ملايين المهاجرين المقيمين في البلاد بصورة غير شرعية وذلك عن طريق إجراءات إدارية تتضمن مثلا قوننة مؤقتة لأوضاعهم على غرار ما فعلت إدارته منذ 2012 مع حوالى 600 ألف مهاجر غير شرعي.

وحذر بينر أوباما من مغبة الإقدام على مثل هكذا خطوة.

وأكد البيت الأبيض عزمه العمل بشكل وثيق مع الكونغرس، وقال المتحدث باسمه إن الرئيس على استعداد لبحث جميع القوانين لكنه قال إن السعي لإلغاء قوانين مثل الرعاية الصحية يضر بفرص الحوار بين الجانبين.

أوباما وزعيما الكونغرس يتعهدون بالتعاون

وغداة انتخابات منتصف الولاية التشريعية التي جرت الثلاثاء، وعد الرئيس أوباما الديموقراطي وزعيما الكونغرس الجمهوريان (مجلس الشيوخ ومجلس النواب) بالتعاون في كل مجال يمكن للطرفين أن يتفقا بشأنه مثل معاهدات التبادل التجاري الحر أو الاستثمارات في البنى التحتية.

ولكن الطرفين أكدا في الوقت نفسه أن كلا منهما لن يتزحزح عن أولوياته، وهي بالنسبة للرئيس إصلاح نظام الهجرة وبالنسبة للجمهوريين إعادة النظر بـ"أوباماكير".


المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG