Accessibility links

رئيس مجلس النواب الأميركي يغادر منصبه في أكتوبر


رئيس مجلس النواب الاميركي الجمهوري جون باينر

رئيس مجلس النواب الاميركي الجمهوري جون باينر

أعلن رئيس مجلس النواب الأميركي جون باينر الجمعة استقالته من منصبه مشيرا في مؤتمر صحافي إلى أنه قرر مغادرة الكونغرس في نهاية تشرين الأول/ أكتوبر العام الجاري.

وأوضح أنه كان يعتزم التنحي في نهاية السنة، "ولكن الاضطراب داخل الكتلة الجمهورية دفعه إلى الاستقالة قبل الموعد المقرر"، مضيفا أن "قرار الاستقالة جاء سريعا".

وتأتي استقالة باينر بعد تلقيه هجوما متكررا من الجناح المحافظ للحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه، خصوصا بشأن التمويل الحكومي للآباء الذين يخططون لتنظيم الأسرة.

ويأتي إعلان الاستقالة بعد يوم واحد من اجتماعه مع البابا فرنسيس خلال إلقائه خطابا رئيسيا في مجلس النواب الأميركي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" زيد بنيامين في واشنطن

ويطالب المحافظون في المجمع الانتخابي بنهج سياسة المواجهة والتخلي عن سياسة الحلول الوسط في التجاذبات مع الحزب الديمقراطي.

وقال بعض موظفي باينر إنه كان ينوي تقديم استقالته في نهاية السنة الماضية، لكن الهزيمة غير المتوقعة لزعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب، إريك كانتور، "غيرت حساباته".

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG