Accessibility links

logo-print

نيجيريا.. العثور على جثث مئات قضوا على أيدي بوكو حرام


مسلحون في حركة بوكو حرام- أرشيف

مسلحون في حركة بوكو حرام- أرشيف

عثر على جثث مئات الأشخاص في مدينة دماساك بشمال شرق نيجيريا يعتقد أنهم قضوا على أيدي المتشددين الإسلاميين في جماعة بوكو حرام.

وقال أحد السكان كومي كوسور "عثر على جثث في المنازل، في الشوارع وأيضا في بحيرة دماساك"، مضيفا أن الضحايا دفنوا في عشرين مقبرة جماعية في نهاية الأسبوع.

وقال محمد صديق، وهو شاهد آخر ساعد في دفن هذه الجثث السبت أن الحصيلة قد تتجاوز 400 قتيل في حين تحدثت حكومة ولاية بورنو عن "مئات" الجثث.

وكان جنود تشاديون ونيجريون استعادوا في التاسع من آذار/مارس السيطرة على دماساك من بوكو حرام في إطار هجوم إقليمي على المتشددين الإسلاميين الذين كانوا استولوا على المدينة في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت.

وفي العشرين من آذار/مارس، أشار متحدث باسم الجيش التشادي إلى العثور على مئة جثة في مقبرة جماعية تحت جسر خارج دماساك، مرجحا أن تكون وقعت هذه المجزرة في كانون الثاني/يناير.

وأورد كوسور ان عدد الجثث التي عثر عليها هذه المرة "يتجاوز إلى حد كبير" عدد تلك التي عثر عليها في اذار/مارس حين تم تحرير المدينة.

وقال "لقد دفناها كلها في شكل لائق علما بأنها كانت في حالة تحلل، في أكثر من عشرين مقبرة جماعية يمكن التعرف الى مكانها عند الضرورة".

وفي ابوجا، وعد الرئيس النيجيري المنتخب محمد بخاري الإثنين بالتعامل مع اسلاميي بوكو حرام ك"ارهابيين"، وقال ان "المجموعة التي تسمى بوكو حرام يمكن التصدي لها عبر منعها من تجنيد ناشطين. لأن ليس هناك ديانة تسمح بقتل أطفال".

وأضاف "إنهم لا يمتون إلى الدين بصلة. إنهم إرهابيون وسنتعامل معهم كما نتعامل مع إرهابيين".

وسيتولى بخاري (72 عاما) منصبه في 29 ايار/مايو المقبل بعد فوزه في الانتخابات الشهر الفائت.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG