Accessibility links

هاربات من جحيم بوكو حرام يبعن أجسادهن لتوفير الطعام


صورة لبعض الفتيات المختطفات مأخوذة من فيديو بثته بوكو حرام- أرشيف

صورة لبعض الفتيات المختطفات مأخوذة من فيديو بثته بوكو حرام- أرشيف

هربن من جحيم بوكو حرام، ليواجهن جحيما من نوع آخر في مناطق لجأن إليها على أمل أن يجدن الأمان، تلك باختصار قصة أمينة وأخريات اضطررن إلى بيع أجسادهن في نيجيريا لكي لا يمتن جوعا.

اضطرت أمينة (30 عاما) والتي في مخيم باكاسي في شمال شرق البلاد وفق وكالة رويترز، إلى ممارسة الجنس مع شاب يعمل في مطبخ المخيم لأنه كان يمدها بالمال والمواد الضرورية لإبقائها وأطفالها على قيد الحياة.

يؤكد متطوعو فرق الإغاثة الدولية في نيجيريا أن النساء يضطررن إلى تقديم خدمات جنسية مقابل الحصول على المال، حسب الوكالة نفسها، وزاد من تعقيد الوضع سرقة المسؤولين المحليين مواد الإغاثة التي أرسلتها جهات دولية لنجدة الآلاف الذين أخرجتهم جماعة بوكو حرام من ديارهم.

تقول فطيمة الحاجي، وهي متطوعة دولية، إن بعض النساء يخرجن إلى "الشوارع للتسول والبحث عن وظائف وضيعة من أجل لقمة العيش".

ولفتت الجماعة أنظار العالم عام 2014، عندما أعلن زعيمها أبو بكر شيكو اختطافه ما يزيد عن 200 تلميذة من مدرسة محلية بنيجيريا ونيته بيعهن في الأسواق سبايا.

ودخلت الجماعة مرحلة جديدة من التشدد حين أعلنت في آذار/مارس من العام الماضي مبايعتها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

اقرأ أيضا: عامان من الحزن.. من سينقذ فتيات تشيبوك من قبضة بوكو حرام؟

وحسب أرقام الأمم المتحدة، تسببت بوكو حرام في تعرض أكثر من 65 ألف شخص لأزمة مجاعة في شمال شرق نيجيريا، وإصابة أكثر من 500 ألف شخص بأمراض سوء التغذية في المناطق التي تسيطر عليها.

وقتلت بوكو حرام أكثر من 15 ألف شخص وشردت أكثر من مليونين طيلة سبع سنوات من التمرد.

وأظهر تقرير جديد نشرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) "ارتفاعا حادا" في عدد الأطفال الذين تستخدمهم الجماعة النيجيرية في تفجيراتها الانتحارية.

وأوضحت أن نسبة هؤلاء الأطفال ارتفعت من أربعة سنة 2014 إلى 44 طفلا سنة 2015.

شاهد تقرير "الحرة" الذي يرصد مصير الفتيات اللواتي اختطفتهن بوكو حرام:

المصدر: رويترز/ قناة الحرة

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG