Accessibility links

logo-print

بوكو حرام تسعى لتمديد مناطق نفوذها في نيجيريا


صورة ملتقطة من شريط زعيم جماعة بوكو حرام

صورة ملتقطة من شريط زعيم جماعة بوكو حرام

استولت جماعة بوكو حرام المسلحة الخميس على مدينة بوني يادي شمال شرق نيجيريا، في إشارة جديدة على زيادة نفوذ هذه الجماعة المسلحة التي أثارت سخطا دوليا منذ حادث اختطاف فتيات في نيسان/أبريل الماضي.

وقالت وكالات إن الجماعة التي تفضل تكتيك حرب العصابات التي تقضي بشن هجمات على الجيش والسلطات الرسمية والمدارس، عمدوا إلى تغيير استراتيجيتهم مذ أشهر بالاستيلاء على مناطق بكاملها لإقامة دولة إسلامية.

ويقول سكان فروا من مدينة بوني يادي إن المعارك تجرى حولها منذ نهاية تموز/يوليو، وإن المتمردين الإسلاميين سيطروا في نهاية المطاف على مبنى البلدية الذي يرفرف عليه علمهم الآن.

وقد أعلنت هيئة الإغاثة في نيجيريا الخميس أن حوالى 11 ألف و500 شخص من سكان غوزا الخاضعة لسيطرة الجماعة هربوا من منازلهم للعيش في مخيمات للنازحين.

وأضافت أن هذا العدد الذي يضم رجالا وأطفالا ونساء من غوزا الواقعة في ولاية بورنو تم تسجيلهم في مخيمات للنازحين في ولاية إداما المجاورة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG