Accessibility links

انفجار عبوتين ناسفتين بالقرب من حاجز للجيش في شرق لبنان


عنصران للجيش اللبناني بعد انفجار عبوة في منطقة الهرمل، أرشيف

عنصران للجيش اللبناني بعد انفجار عبوة في منطقة الهرمل، أرشيف

انفجرت عبوتان ناسفتان بفارق زمني قصير الأحد في منطقة الهرمل في شرق لبنان إحداهما في سيارة تابعة للجيش اللبناني، بحسب ما أفاد مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية، ما تسبب بإصابة ثلاثة أشخاص بجروح بينهم عنصران في الجيش.

وأوضح المصدر أن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة مدنية خلال مرورها على بعد حوالى مئتي متر من حاجز للجيش اللبناني على طريق الهرمل الدولي المؤدي إلى محافظة حمص السورية.

ولدى وصول سيارة عسكرية لتفقد الحادث، انفجرت عبوة ناسفة ثانية في سيارة الجيش.

وأصيبت امرأة في السيارة الأولى وضابط وجندي في السيارة الثانية.

وكانت عبوتان ناسفتان انفجرتا في 28 يونيو/حزيران على الطريق العام في مدينة زحلة (شرق) استهدفتا موكبا أمنيا، بحسب مصدر امني، في حين أكدت وسائل الإعلام انه موكب لحزب الله اللبناني لم يصب احد فيه بأذى وتابع سيره من دون توقف.

كما انفجرت عبوة ناسفة في العاشر من يونيو/حزيران في منطقة تعنايل في البقاع في موكب آخر قيل انه لحزب الله أيضا وتابع طريقه نحو الحدود السورية.

وتعرض حاجز للجيش اللبناني في منطقة عرسال في البقاع أكثر من مرة لإطلاق نار من مسلحين ما تسبب في 28 مايو/أيار بمقتل ثلاثة جنود.

وتكررت خلال الأسابيع الأخيرة تفجيرات العبوات الناسفة في منطقة البقاع في شرق لبنان، وترجح المصادر الامنية ارتباطها بالنزاع في سورية.

وتتنقل الأحداث الأمنية بين المناطق اللبنانية منذ بدء النزاع السوري قبل أكثر من عامين، نتيجة انقسام اللبنانيين بين مؤيدين للنظام السوري ومناهضين له.
XS
SM
MD
LG