Accessibility links

إصابة سعوديين اثنين في اعتداء بوسطن والرياض تنفي أن يكونا مشتبها بهما


وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل

وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل

أكدت السفارة السعودية في واشنطن إصابة رجل وامرأة سعوديين في اعتداء بوسطن الاثنين، مشيرة في الوقت عينه إلى أن أيا منهما ليس مشتبها بتورطه في هذا الاعتداء.

وإثر الاعتداء، أعلنت الشرطة الأميركية أن شابا سعوديا في العشرين من العمر أصيب بجروح في الاعتداء ونقل إلى مستشفى في بوسطن حيث وضع تحت حراسة أمنية، مشددة في الوقت نفسه على أن هذه الحراسة ليست توقيفا احتياطيا.

وقد أكد المتحدث باسم السفارة نائل الجبير "إن الشاب السعودي المذكور هو شاهد وليس مشتبها به".

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل قد التقى في واشنطن نظيره الأميركي جون كيري وأكد بعد اللقاء أن "إحدى الجريحات هي مواطنة سعودية، هي زوجة طالب. نتمنى أن تكون بخير كما هي أمنيتنا لكل الجرحى".

وأكد الفيصل تضامن السعوديين مع الأميركيين في هذه المأساة، مشددا على أن الرياض تدين كل الأعمال الإرهابية.

وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز قد أعرب مساء الثلاثاء في برقية إلى الرئيس باراك أوباما عن شجبه الأعمال الإرهابية في بوسطن، مشيرا إلى أن من قام بذلك "يمثل نفسه فلا دين أو أخلاق تقبل مثل هكذا أفعال".
XS
SM
MD
LG