Accessibility links

logo-print

تفجيرات الماراثون.. بدء جلسات محاكمة تسارناييف


مقر المحكمة الفدرلية في بوسطن

مقر المحكمة الفدرلية في بوسطن

بدأت الأربعاء محاكمة جوهر تسارناييف المتهم بتنفيذ انفجارات بوسطن في نيسان/أبريل 2013.

وغصت قاعة الجلسة في المحكمة الفدرالية بالحاضرين بينهم خصوصا عدد من ضحايا الانفجارات التي خلفت ثلاثة قتلى و264 جريحا.

ويواجه تسارناييف (21 عاما) عقوبة الإعدام في قضية تفجير قنبلتين عند خط وصول المتسابقين في ماراثون بوسطن، لا سيما بعد أن وجه له الادعاء العام 30 تهمة، يعاقب القانون الفدرالي 17 منها بأحكام قد تصل إلى الإعدام.

وعلى الرغم من أن ولاية ماساتشوستس، حيث بوسطن، ألغت عقوبة الإعدام عام 1984، فإن تسارناييف يحاكم في محكمة فدرالية لا تخضع لقوانين الولاية.

ويتوقع أن تستمر المحاكمة حتى حزيران/يونيو.

وقد سعى الدفاع إلى نقل المحاكمة إلى مدينة أخرى معتبرا أنه يستحيل تشكيل هيئة محلفين محايدة في مدينة تعد 650 ألف نسمة ما زالت تحت وقع ذلك الهجوم المزدوج.

لكن القاضي المكلف جورج أوتول رفض ذلك ثلاث مرات. ورفضت محكمة استئناف بدورها طلبا مماثلا الجمعة الماضي. إلا أن الدفاع لم ييأس إذ تقدم بطلب رابع الاثنين.

وينتظر أن يحضر المحاكمة العديد من عائلات الضحايا الذين يريدون كشف ملابسات الهجومين، علما أن نحو 15 جريحا بترت أعضاؤهم، وأحد القتلى هو طفل في الثامنة.

وأوقف جوهر تسارناييف مساء 19 نيسان/أبريل بعد عملية مطاردة، وعثر عليه مختبئا في مركب موضوع في حديقة في ووترتاون وكان مصابا بجروح خطرة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG