Accessibility links

تأجيل مؤتمر جنيف-2 والإبراهيمي يأمل في عقده في يوليو/تموز


المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية الأخضر الإبراهيمي

المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية الأخضر الإبراهيمي

أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية الأخضر الإبراهيمي الأربعاء أن اجتماعا تحضيريا ثانيا لمؤتمر جنيف-2 الدولي حول سورية سيعقد في 25 يونيو/ حزيران الجاري، معربا عن أمله في أن يعقد هذا المؤتمر في يوليو/ تموز بعدما تبين أن عقده هذا الشهر غير ممكن.

وقال الإبراهيمي للصحافيين في ختام اجتماع تحضيري لهذا المؤتمر بين مندوبي الأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة إن المؤتمر سيعقد بإدارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

من جهته اعتبر مسؤول أميركي كبير أن "المشاركين راضون جدا" عن نتائج الاجتماع التحضيري، لكنه أضاف أن "عملا كبيرا ما زال يتعين القيام به".

من ناحيتها أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي أن الأطراف الثلاثة، أي الأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة، اتفقت على أن الهدف من مؤتمر جنيف-2 يجب أن يكون محاولة تشكيل حكومة انتقالية تتولى السلطة في سورية بشكل لا تبقى فيه أي سلطة تنفيذية لنظام الرئيس بشار الأسد.

وأضافت أنه بالمقابل لم يتم التوصل إلى أي اتفاق بين الأطراف الثلاثة بشأن قائمة المشاركين في جنيف-2.

أما الإبراهيمي فأوضح أن النقطة الحساسة هي المكون السوري في هذا المؤتمر.

وقال الإبراهيمي إن الهدف من المؤتمر هو حمل الأطراف السوريين، من دون شروط مسبقة، على البحث في كيفية تطبيق بيان 30 يونيو/ حزيران (الذي أقره في 2012 مؤتمر جنيف الدولي الأول). وقال إن "الأطراف السوريون ليسوا مستعدين، وهذه هي النقطة الأساسية".

وكان مؤتمر جنيف الأول دعا إلى عملية سياسية لإحلال السلام من دون أن يتطرق إلى مصير الرئيس بشار الأسد الذي تطالب المعارضة باستقالته المسبقة. واقترح تشكيل حكومة انتقالية.
XS
SM
MD
LG