Accessibility links

logo-print

معاناة عمال 'الطابوق' بالعراق: من أجل كفاف يومنا


أحد عمال معمل طابوق النهروان شرقي بغداد

أحد عمال معمل طابوق النهروان شرقي بغداد

بين مخاطر العمل ولهيب حرارة أفران الطابوق، يعيش مئات بينهم نساء وأطفال داخل غرف مغلقة لنقل الطابوق الساخن إلى أماكن تجهيزه وبيعه للمواطنين.

ويعمل هؤلاء بأجرة يومية، من دون راتب تقاعدي أو ضمان اجتماعي أو تأمين صحي يضمن علاجهم عند التعرض لإصابة خلال العمل؛ يعملون فقط من أجل لقمة العيش.

مصنع الطابوق-أرشيف

مصنع الطابوق-أرشيف

يقول أحد العاملين في مصنع طابوق في الديوانية إلى الجنوب من العاصمة العراقية بغداد، إنهم يعيشون من دون أي ضمانات مستقبلية، عكس موظفي الدولة.

وحملت لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة الديوانية، وزارة الشؤون الاجتماعية مسؤولية ما يتعرض له العاملون في مصانع الطابوق.

مصنع طابوق-أرشيف

مصنع طابوق-أرشيف

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الديوانية حيدر الساعدي:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG