Accessibility links

logo-print

هاموند يحذر من تبعات الخروج من السوق الأوروبية الموحدة


وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند

وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن خروج بلاده من السوق الأوروبية الموحدة، ستكون له تبعات كارثية بعد انسحابها من الاتحاد الأوروبي بشكل نهائي.

وأضاف هاموند في لقاء تلفزيوني الأحد أن على رئيس الوزراء الجديد الذي سيخلف رئيس الحكومة المستقيل ديفيد كاميرون، أن يوضح ما إذا كانت أولوياته هي السيطرة على الهجرة غير الشرعية أو البقاء ضمن السوق الموحدة.

وأردف قائلا "أعتقد أن من الضروري أن نحمي حرية وصولنا إلى السوق الأوروبية الموحدة، فقد أصبح اقتصادنا منذ 40 عاما يعتمد على وصولنا إلى تلك السوق شئنا أم أبينا، وفقدان الوصول إليها سيكون كارثيا".

عريضة تدعو لاستفتاء جديد

يأتي ذلك فيما وقع ثلاثة ملايين بريطاني على الأقل عريضة موجهة إلى البرلمان، تدعو إلى تنظيم استفتاء ثان بشأن عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

ويتحتم على البرلمان النظر في أي عريضة تجمع أكثر من 100 ألف توقيع، غير أن هذه المناقشات لا تلزمه بإصدار أي قرار، ولا يمكن أن تؤدي إلى إعادة النظر في نتيجة الاستفتاء.

انقسامات داخل حزب العمال

وقد أثارت نتائج الاستفتاء انقساما داخل حزب العمال البريطاني، إذ قدم تسعة وزراء في حكومة الظل استقالاتهم مع توقعات باستقالة المزيد من الوزراء، احتجاجا على ما اعتبروه ضعف قيادة زعيم الحزب جيريمي كوربين وإدارته للاستفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في لندن صفاء حرب.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG