Accessibility links

السجن خمس سنوات لأم حاولت نقل طفليها من بريطانيا إلى الرقة


عناصر من الشرطة البريطانية في لندن

عناصر من الشرطة البريطانية في لندن

أصدرت محكمة بريطانية الجمعة حكما بسجن امرأة خمس سنوات وأربعة أشهر، بعد إدانتها بمحاولة نقل ولديها القاصرين إلى مدينة الرقة السورية، للعيش معها وفقا للأحكام التي يطبقها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

واعتبر القاضي في محكمة ليدز، رودني جيمسون أن المدانة تشكل "خطرا كبيرا على طفليها سواء عبر محاولتها دفعهما لاعتناق الفكر المتطرف أو عبر محاولة خطفهما مجددا".

وكانت السلطات التركية قد اعتقلت هذه المرأة التي تبلغ من العمر 34 عاما في الخريف الفائت في اسطنبول، وأعادتها مع ولديها إلى بلدهم بعدما تلقت إخطارا من السلطات البريطانية بشأنها.

ولم تكشف السلطات البريطانية عن اسم المدانة لأسباب قانونية، مشيرة إلى أنها اعتقلت إثر بلاغ قدمه زوجها وعائلتها يفيد بأنها عمدت في 10 تشرين الأول/أكتوبر إلى أخذ الطفلين على أساس أنها تصحبهما إلى حفلة، لكنها بدلا من ذلك سافرت بهما إلى اسطنبول بهدف التوجه إلى الرقة.

وولدت هذه المرأة في بريطانيا لكنها نشأت في باكستان قبل أن تعود إلى المملكة المتحدة في سن المراهقة، واعتنقت مؤخرا أفكارا دينية متشددة لدرجة أنها استقالت في آب/أغسطس من وظيفتها في قطاع المال لاعتقادها بأن هذا العمل يتعارض مع قناعاتها الدينية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG