Accessibility links

القضاء الفرنسي يوجه تهم الإرهاب لصلاح عبد السلام


صلاح عبد السلام المطلوب الأول في هجمات باريس.

صلاح عبد السلام المطلوب الأول في هجمات باريس.

وجه قاض فرنسي الأربعاء تهمة تنفيذ اغتيالات ذات طابع "إرهابي" و" الانتماء لعصابة أشرار" إلى صلاح عبد السلام، الناجي الوحيد من المجموعة التي قتلت 130 شخصا في باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وفق ما أعلن محاميه فرانك بيرتون.

وأوضح المحامي أن عبد السلام أوقف احتياطيا في سجن فلوري- ميروجي قرب باريس، لافتا إلى أن استجوابه سيتم في 20 أيار/مايو.

وكانت النيابة العامة البلجيكية أعلنت الأربعاء أنها سلمت عبد السلام للسلطات الفرنسية.

وقال بيان للنيابة العامة إن تسليم عبد السلام جاء تنفيذا لمذكرة التوقيف الأوروبية الصادرة بحقه عن فرنسا في 19 آذار/مارس 2016.

وأضاف البيان أن النيابة العامة لن تقدم معلومات إضافية بخصوص الوقت المحدد أو الظروف المحيطة بعملية تسليمه.

واستجوبت الشرطة البلجيكية عبد السلام بشأن علاقته بالانتحاريين الثلاثة الذين نفذوا هجمات في مطار بروكسل ومحطة مترو في 22 آذار/مارس الماضي أوقعت 32 قتيلا ومئات الجرحى.

وكان عبد السلام (26 عاما) أبرز المطلوبين الهاربين في أوروبا إلى أن ألقي القبض عليه في بروكسل في 18 آذار/مارس بعد ملاحقة دامت أربعة أشهر.

وقال محققون إنه أبلغهم بأنه كان يتولى مسؤولية الإمدادات لهجمات 13 تشرين الثاني/نوفمبر، وخطط لتفجير نفسه في ملعب باريس ولكنه تراجع في آخر لحظة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG