Accessibility links

بعد توقف دام تسعة أيام.. سفارة لندن في القاهرة تستأنف أنشطتها


موظفون في السفارة البريطانية في القاهرة

موظفون في السفارة البريطانية في القاهرة

استأنفت السفارة البريطانية في القاهرة خدماتها العامة الثلاثاء بعد تعليقها بداية الأسبوع الماضي لأسباب أمنية.

وقالت السفارة في بيان أصدرته، إن قرار استئناف الأنشطة القنصلية واستقبال المراجعين جاء بعد "حل المسائل الأمنيّة المتعلقة بمبنى السفارة بالتعاون مع الحكومة المصرية".​

ونقل البيان عن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، قوله إن مصر وبريطانيا تتمتعان بروابط قوية بين الشعبين وعلاقات تجارية حيوية، وتعاون وثيق في عدد من المجالات.

وكانت بريطانيا قد علقت خدماتها العامة في السابع من كانون الأول/ديسمبر "لأسباب أمنية". وجاء قرار تعليق الخدمات وسط تزايد هجمات المتشددين في مصر ودعوة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، الجماعات التابعة له إلى استهداف المصالح الغربية في دولها.

ويقع مقر السفارة البريطانية بجوار مبنى السفارة الأميركية في حي غاردن سيتي وسط القاهرة، وكذلك مبنى السفارة الكندية التي لا تزال خدماتها معلقة، في منطقة تضم العديد من المؤسسات الحكومية المصرية، وعلى رأسها مقر الحكومة والبرلمان وعدد من السفارات.

ولا تزال السفارة الكندية تضع على موقعها الالكتروني "نظرا لأسباب أمنية، سفارة كندا في القاهرة مغلقة حتى إشعار آخر". فيما تقول رسالة مسجلة على الهاتف الأرضي للسفارة "السفارة حاليا مغلقة".

وشددت البعثات الدبلوماسية الأجنبية إجراءاتها الأمنية منذ عزل محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، والذي تلاه هجمات على قوات الجيش والشرطة المصرية.

ونصحت بريطانيا رعاياها بعدم السفر إلى شمال سيناء وبعض المناطق في جنوب سيناء والمنطقة الحدودية مع ليبيا، معتبرة أن جماعة أنصار بيت المقدس، التي تتخذ من شمال سيناء قاعدة لها "أكثر الجماعات الإرهابية نشاطا".

المصدر: وزارة الخارجية البريطانية/وكالات

XS
SM
MD
LG