Accessibility links

القاهرة تستضيف مؤتمرا دوليا لإعادة إعمار غزة


آثار الدمار في غزة

آثار الدمار في غزة

تعتزم الجهات الدولية المانحة لفلسطين عقد مؤتمر في العاصمة المصرية القاهرة لتمويل عملية إعادة إعمار قطاع غزة فور التوصل إلى اتفاق طويل الأمد لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين، حسبما أعلنت النرويج الاثنين.

وقال وزير الخارجية النرويجي بورغي بريندي، إن الأموال التي سيتم جمعها برعاية مصر والنرويج ستوضع تحت تصرف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مستبعدا بذلك وضعها في تصرف حركة حماس التي تحكم قطاع غزة.

وأشارت النرويج التي ترأس لجنة تنسيق المساعدة الدولية للفلسطينيين إلى أنها ثالث مرة في بضع سنوات يدعى فيها المانحون الدوليون إلى تمويل جهود لإعادة إعمار غزة، لافتا إلى أن تقديم المنحة سيقترن بشروط.

ودعا بريندي بصورة خاصة إلى رفع الحصار التي تفرضه السلطات الإسرائيلية على غزة وضمان أمن المدنيين على جانبي الحدود، معتبرا أن "احتجاز شعب وإبقائه على شفير المجاعة" لن يضمن أمن جيران القطاع.

وكان عباس قد أعلن مساء السبت أن مؤتمر المانحين سيعقد مطلع الشهر المقبل.

ويأتي اعلان عقد مؤتمر المانحين بعد استئناف المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين بوساطة مصرية، الأحد، بهدف التوصل إلى هدنة دائمة في غزة.

عباس يلتقي مشعل في قطر

وفي سياق آخر، يتوجه عباس إلى قطر الاثنين في زيارة يلتقي خلالها رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، حسبما قال مسؤولون فلسطينيون متواجدون في القاهرة للتفاوض حول هدنة في قطاع غزة.


وأوضح المسؤولون الفلسطينيون أن عباس سيلتقي مشعل الثلاثاء، وكذلك أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG