Accessibility links

logo-print

مقتل ثلاثة رجال أمن مصريين في هجوم مسلح بدلتا النيل


مشيعون يجملون جثمان أحد ضبابط الشرطة قتل في مواجة إسلاميين بالقاهرة- أرشيف

مشيعون يجملون جثمان أحد ضبابط الشرطة قتل في مواجة إسلاميين بالقاهرة- أرشيف

قتل ثلاثة رجال شرطة فجر الاثنين في هجوم شنة مسلحون مجهولون بمدينة المنصور في دلتا النيل، بحسب ما أفادت مصادر أمنية.

وقالت ذات المصادر "في الساعات الأولى من صباح الاثنين هاجم مسلحون مجهولون ملثمون قوات الأمن المتواجدة بكمين جامعة المنصورة و قاموا بإطلاق النار عليهم".

وأضافت أن ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا في هذا الهجوم.

مقتل شرطي وإصابة آخر برصاص مسلحين بالقاهرة

يأتي هذا بعد أن قتل مسلحون الأحد شرطيا وأصابوا آخر في هجوم بالرصاص بإحدى قرى محافظة سوهاج جنوبي القاهرة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلا عن مصادر أمنية إن سيارة شرطة كانت تحرس عربة لنقل الأموال تعرضت للهجوم خارج قرية العتامنة، التي تبعد نحو أربعمائة كيلومتر عن القاهرة.

وأضافت أن التحريات أثبتت "قيام أشخاص من المنتمين للتيارات الإسلامية في قرية العتامنة والمؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي بإعداد كمين لسيارة الشرطة، وإطلاق وابل كثيف من الرصاص عليها".

وتضاعفت الهجمات على قوات الشرطة والجيش في مصر منذ قيام الجيش بعزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الماضي إثر تظاهرات حاشدة طالبت برحيله.

وكانت الهجمات تتركز في بداية الأمر في منطقة شمال سيناء ولكنها امتدت مؤخرا لتشمل مناطق أخرى في مصر خصوصا منطقة الإسماعيلية (على قناة السويس).

إسلاميون يعتدون لفظيا على أحد أعضاء لجنة الخمسين

وفي غضون ذلك، تعرض عضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور المصري كمال الهلباوي لمضايقات وسباب من قبل عدد من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وجاء الاعتداء اللفظي على الهلباوي، المتحدث الدولي السابق باسم الإخوان المسلمين في الغرب، أثناء حضوره ندوة في أحد أندية محافظة الشرقية للتعريف بالدستور وما يجري في لجنة الخمسين.

وقد استهجنت جهات كثيرة تلك الحادثة، وأعربت عن أسفها لما وقع خلال الندوة، إلا أن الإخوان المسلمين نفوا صلتهم بما حدث.

وأكد كمال الهلباوي في تصريحات لـ"راديو سوا" أنه تعرض للمضايقات من طرف "مجموعة من الشباب يحملون شعارات رابعة العدوية وكانوا في منتهى قلة الأدب"، مضيفا أن الذين هاجموه "لا يمكن أن يطلق عليهم إسلاميون أو شرعية بسبب بذاءتهم"


استطلاع: 86% من المصريين يرون أداء الحكومة بين متوسط وجيد

أجرى المركز المصري لدراسات وبحوث الرأي العام في مصر دراسة حول تقييم المصريين لأداء الحكومة بعد مرور حوالي مئة يوم من تولي حكومة حازم الببلاوي مسؤولية إدارة البلاد.

وقال مدير المركز المصري لدراسات وبحوث الرأي العام ماجد عثمان إن "37 في المئة من الذين تم استطلاع آرائهم يرون أن أداء الحكومة جيد و49 في المئة يرون أنه متوسط، فيما اعتبر 15 في المئة أن أداء الحكومة سيئ".

وأضاف ماجد عثمان أن "تحليل البيانات خلص في الأخير 86% من المصريين يرون أداء الحكومة بين متوسط وجيد".

مزيد من التفاصيل في تقرير نصر رأفت من القاهرة:

XS
SM
MD
LG