Accessibility links

logo-print

حرائق تلتهم آلاف الهكتارات وتجبر مئات على النزوح بكاليفورنيا


جانب من أحد الحرائق في كاليفورنيا

جانب من أحد الحرائق في كاليفورنيا

ألحقت حرائق غابات اندلعت نهاية الأسبوع الماضي ولا تزال مستعرة في منطقة سانترال فالي في ولاية كاليفورنيا أضرارا بالمنازل وأدت إلى إجلاء مئات السكان من المنطقة، فيما لا تزال نيران مشتعلة منذ 10 أيام في أجزاء أخرى تتسبب في مشاكل لطواقم الإطفاء والمواطنين النازحين.

وأفاد جهاز الغابات والوقاية من الحرائق في الولاية بأن الحريق الجديد جنوب مدينة براثر الواقعة على بعد 30 ميلا من فريسنو، ألحق أضرارا بعدد من المنازل الـ200 التي تم إخلاؤها في المنطقة.

وأوضحت السلطات أن حريقا في شمال منطقة بيغ سور استعر الأحد ليمتد على مساحة تزيد عن 16 ألف هكتار، مشيرة إلى أنه دمر 57 منزلا و11 بناية وبات يهدد أكثر من 2000 منشأة أخرى، فيما لم تتجاوز نسبة احتوائه صباح الأحد 18 في المئة.

ويشارك في عملية مكافحة النيران التي يوازي حجمها مساحة مدينة سان فرانسيسكو، أكثر من 5000 عنصر إطفاء. وتتوقع السلطات أن تستمر جهود إخمادها شهرا إضافيا.

طائرة تساهم في جهود إخماد الحرائق في كاليفورنيا

طائرة تساهم في جهود إخماد الحرائق في كاليفورنيا

وفي وسط كاليفورنيا، تساهم مئات الأشجار الميتة في اشتداد حدة الحرائق مع ارتفاع درجات الحرارة وغياب متوقع لأي رطوبة خلال الأيام القادمة.

وقد اندلعت النيران بعد ظهر السبت ولم يتم احتواء سوى خمسة في المئة منها الأحد وفق السلطات، فيما أجبر السكان على مغادرة مناطقهم رفقة حيواناتهم الأليفة على عجالة، فيما زادت الرياح من سرعة توسع النيران.

وفي ضواحي لوس أنجلس، تمكنت فرق الإطفاء من محاصرة نيران ممتدة على مساحة تزيد عن 17 ألف هكتار تقريبا، بعد تسببها في مقتل رجل واحتراق 18 منزلا. وتم احتواء النيران بنسبة 93 في المئة الأحد بعد تسعة أيام على اندلاعها في سانتا كلاريتا قبل امتدادها إلى غابة أنجلس الوطنية. ولم تكشف السلطات عن أسباب الحريق.

وهذه بعض الصور التي تداولها مستخدمو تويتر للحرائق في كاليفورنيا.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG