Accessibility links

قتيل بحرائق كاليفورنيا والسلطات تعلن حالة الطوارئ


رجال الإطفاء يسابقون الزمن لإخماد الحرائق

رجال الإطفاء يسابقون الزمن لإخماد الحرائق

أدت الحرائق المشتعلة في ولاية كاليفورنيا منذ السبت، إلى مقتل شخص وتدمير قرابة 400 منزل، وأجبرت الآلاف على المغادرة خوفا من امتداد النيران إلى مناطقهم.

وأعلنت سلطات الولاية حالة الطوارئ في المناطق الشمالية، حيث يواصل نحو 5500 رجل إطفاء مكافحة حرائق الغابات التي اتسع نطاقها بشكل كبير في غضون ساعات بسبب الجفاف.

وذكر مسؤولون في الولاية أن النيران حولت نحو 80 ميلا مربعا من الغابات إلى أرض محروقة .

وكان حاكم الولاية جيري براون قد أعلن حالة الطوارئ في مقاطعتي ليك ونابا اللتين تشتهران بحقول الكروم والواقعتين في شمال سان فرانسيسكو بسبب الحرائق. وأغلقت كل المدارس في المنطقتين الاثنين.

وقال برلنت على حسابه على تويتر إن الأضرار في المنشآت تقدر بمئات المنازل والمباني:

وأوضح برلنت أن أكثر من 242 ألف هكتار من الأراضي دمرت منذ بداية العام.

وكان أربعة من رجال الإطفاء قد أصيبوا بحروق من الدرجة الثانية في نهاية الأسبوع في كاليفورنيا، ونقلوا إلى المستشفى حيث وصفت حالتهم بالمستقرة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG