Accessibility links

logo-print

#عايز_أتنفس.. حملة واسعة في مصر تضامنا مع السجناء


نشطاء مصريون على شبكات التواصل الاجتماعي يضعون أكياسا بلاستيكية تضامنا مع المعتقلين في السجون

نشطاء مصريون على شبكات التواصل الاجتماعي يضعون أكياسا بلاستيكية تضامنا مع المعتقلين في السجون

أطلق عدد من النشطاء المصريين حملة واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي للمطالبة بتحسين ظروف احتجاز المعتقلين في السجون المصرية وذلك بعد أن بلغت درجات الحرارة في البلد معدلات قياسية غير مسبوقة تعدت 45 درجة مئوية.

وتداول المشاركون في الحملة وسمي #عايز_أتنفس و #مسجون_مخنوق للفت الانتباه إلى الأوضاع الصعبة التي يعيشها المعتقلون، في ظل ارتفاع درجات الحرارة وتكديسهم في حجرات ضيقة بأعداد تفوق قدراتها الاستيعابية.

ونشر نشطاء تغريدات تحسروا فيها على انحسار سقف المطالب الحقوقية التي باتت ترفع في مصر لتتراجع من المطالبة بالحرية والعدالة الاجتماعية إلى المطالبة بأبسط حقوق الإنسان ألا وهو الحق في التنفس.

أكياس بلاستيكية

إلى جانب انتشار وسمي #عايز_أتنفس و#مسجون_مخنوق اختار قسم من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أخد صور لأنفسم وهم يضعون أكياسا بلاستيكية على رؤوسهم في خطوة تضامنية لتسليط الضوء على الأوضاع "المزرية" التي يعيشها هؤلاء السجناء.

ويتهم نشطاء ومنظمات حقوقية السلطات المصرية باعتقال حوالي 40 ألف شخص في قضايا سياسية ومرتبطة بحرية التعبير فيما تصر السلطات المصرية على نفي ذلك.

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG