Accessibility links

حسب جهاز مكافحة التجسس.. 30 كنديا يقاتلون في سورية


مقاتلون مسلحون سوريون في حمص

مقاتلون مسلحون سوريون في حمص

أعلن مدير جهاز مكافحة التجسس الكندي ميشال كولومب أمام لجنة في مجلس الشيوخ الكندي أن ما لا يقل عن 130 كنديا يشاركون في نشاطات "إرهابية" بينهم 30 موجودون حاليا في سورية.

وقال كولومب إن "عودة هؤلاء الإرهابيين إلى كندا قد يشكل تهديدا للأمن القومي" متحدثا عن "ظاهرة مقلقة".

وأضاف أنه من "الخطأ" أن نسمي "مقاتلون أجانب هؤلاء المقاتلين الـ 130 الذين يقومون بنشاطات متطرفة في الخارج".

وأوضح المتحدث أمام لجنة الأمن القومي والدفاع في مجلس الشيوخ أن "بعضهم يشارك في التمويل وبعضهم الآخر في الدعم اللوجستي"، مضيفا أن "الـ 130 شخصا لا يقاتلون جميعا في سورية أو في افغانستان أو في أماكن أخرى".

وهذه المرة الأولى التي يقدم فيها جهاز المخابرات الكندي علنا أرقام كنديين يشاركون في نشاطات إرهابية في الخارج.

وقتل عدد كبير من الكنديين خلال الأشهر الماضية من خلال مشاركتهم في نشاطات متطرفة مع منظمات مرتبطة بالقاعدة إن كان في عملية مصفاة الجزائر العام الماضي أو الهجمات التي تقوم بها حركة الشباب الإسلامية في الصومال أو في المعارك الدائرة في سورية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG