Accessibility links

logo-print

في اليوم العالمي للسرطان.. المرح 'ترياق' لقهر المرض


خلال فترة العلاج الصعبة، تنشأ صداقات بين المريض والطاقم الطبي

خلال فترة العلاج الصعبة، تنشأ صداقات بين المريض والطاقم الطبي

تقدر منظمة الصحة العالمية ظهور 14 مليون حالة سرطان جديدة في العالم كل عام، ونحو ثمانية ملايين حالة وفاة ناجمة عن هذا المرض.

في الرابع من شباط/ فبراير من كل عام تدعم منظمة الصحة العالمية والوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) الاتحاد الدولي من أجل مكافحة السرطان (UICC) في الترويج لسبل تخفيف العبء العالمي لهذا الداء.

ولتشجيع المنظمات والهيئات لإحياء هذا اليوم، أطلق الاتحاد حملة على وسائل التواصل الاجتماعي لرفع مستوى الوعي عند الجميع، تحت شعار "نحن نستطيع. أنا أستطيع" ( WorldCancerDay #WecanIcan#).​

هذه أسباب الإصابة

تحدث ثلث وفيات السرطان بسبب خمسة عوامل رئيسية هي ارتفاع كتلة الجسم، وعدم تناول الفواكه والخضر بشكل كاف، وقلّة النشاط البدني، وتعاطي التبغ والكحول.

وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن تعاطي التبغ يمثل أهم العوامل المرتبطة بالسرطان، إذ يقف وراء 20 في المئة من وفيات السرطان العالمية، و70 في المئة من الوفيات الناجمة عن سرطان الرئة.

وإلى جانب هذه العوامل، هناك مسببات أخرى للمرض منها الأشعة فوق البنفسجية وعوامل كيميائية، والعوامل البيولوجية المسرطنة مثل أنواع العدوى الناجمة عن بعض الفيروسات أو الجراثيم أو الطفيليات.

تحديات وآمال

وأمام هذا الواقع المظلم، تبرز آمال من رحم المعاناة، فهناك من يعتزم التصدي لهذا المرض الخبيث الذي لا يميّز بين صغير وكبير، وينجح بإرادة صلبة وعزيمة لا تضعفها المعاناة في هزيمة المرض وتحديه بكل شجاعة.

أيام وأشهر وسنوات عاشها ضحايا هذا المرض تحت رحمة بطشه، ووثقوا لحظات مؤثرة في رحلة كفاحهم، هنا جانب منها:

طفلة مصابة بالسرطان ترقص مع ممرضتين في المستشفى:

سيدة مصابة بسرطان الثدي ترقص قبل دقائق من دخولها إلى غرفة العمليات:

خلال فترة العلاج الصعبة، تنشأ صداقات وعلاقات بين المريض والطاقم الطبي، تماما كما حصل مع هذه الفتاة الصغيرة حيث تظهر في الفيديو وهي تحتضن ممرضها المفضل:

لا يقتصر الاهتمام بمريض السرطان على العائلة وفريقه المعالج، بل إن بعض النجوم يحرصون على تلبية طلبات معجبيهم المرضى الذين يتمنون رؤيتهم، ويتوجهون بزيارات مفاجئة إلى مراكز العلاج، مثلما فعل الممثل الأميركي جوني ديب:

أوباما يطلق حملة لاستئصال السرطان

وتقول منظمة الصحة إنه يمكن الحد من السرطان ومكافحته بتنفيذ استراتيجيات عدة بدءا بالكشف عن المرض في مراحل مبكرة والتدبير العلاجي للمصابين به، إذ تزيد حظوظ الشفاء من العديد من السرطانات إذا ما تم الكشف عنها في مراحل مبكرة وعلاجها على النحو المناسب.

وفي هذا الصدد، أطلق الرئيس باراك أوباما حملة "لاستئصال" مرض السرطان في الولايات المتحدة، في معركة شبهها بـ"غزو جديد للقمر"، وأوكل نائبه جو بايدن، الذي توفي ابنه بسرطان الدماغ، للإشراف عليها.

وقال أوباما في خطابه الأخير حول حال الاتحاد في كانون الثاني/يناير الماضي: "أعلن عن جهد وطني جديد للقيام بما يجب" في مواجهة السرطان.

وفي كانون الأول/ ديسمبر 2015، أظهرت الإحصاءات الفدرالية الأميركية للعام 2014 أن أبرز أسباب الوفيات في الولايات المتحدة كانت مماثلة لتلك المسجلة في العام 2013، أي أمراض القلب والسرطان وأمراض الأجهزة التنفسية والحوادث والجلطات الدماغية ومرض الزهايمر والسكري والتهاب الرئتين وأمراض الكلى والانتحار.

المصدر: موقع قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG