Accessibility links

logo-print

كندا تعلن اعتقال شخصين على صلة بالقاعدة خططا لمهاجمة قطار إلى نيويورك


قطار ركاب أميركي

قطار ركاب أميركي

وجهت الشرطة الكندية اتهامات لشخصين بالتورط في مخطط يرتبط بتنظيم القاعدة "لتنفيذ هجوم إرهابي" يستهدف قطار للركاب يربط بين نيويورك وتورنتو.

وقالت الشرطة الملكية الكندية في بيان لها إن المتهمين هما شهيب الصغير (30 عاما) من مونتريال ورائد جاسر (35 عاما) من تورونتو.

وأضافت أن "هذين الشخصين كان لديهما القدرة والنية لتنفيذ هذه الأفعال الإجرامية" مؤكدة في الوقت ذاته أنه "لم يكن هناك خطر وشيك على الجمهور العادي أو موظفي السكك الحديدية وركاب القطار أو البنية التحتية."

وقال فيك تاوس وزير الأمن العام الكندي للصحافيين في اوتاوا إن "اعتقالات اليوم تظهر أن الإرهاب لايزال يمثل خطرا حقيقيا على كندا."

وتابع قائلا "لن تتساهل كندا مع الأنشطة الإرهابية ولن نستغل كملاذ آمن للإرهابيين أو أولئك الذين يدعمون الأنشطة الإرهابية".

ومن ناحيته قال مسؤول الشرطة جيمس ماليزيا للصحافيين في تورونتو "لو كان هذا المخطط قد نفذ لكان أسفر عن مقتل أناس أبرياء أو لحقت بهم إصابات بالغة."

وأضاف ماليزيا أن "شهيب الصغير ورائد جاسر كانا يتآمران لتنفيذ هجوم بتأييد من القاعدة ضد قطار ركاب يتبع شركة فيا."

وأكدت السلطات الكندية أن المشتبه بهما لا يحملان الجنسية الكندية، كما أن هذا المخطط لا علاقة له بتفجيري ماراثون بوسطن لكنه يمت بصلة للقاعدة على الأرجح.

وأشارت السلطات إلى أن المتهمين كانا يتلقيان أوامرهما من قيادات لتنظيم القاعدة تقيم في إيران.

وقال مسؤولون أميركيون إن الهجوم كان يستهدف خط السكك الحديدية الذي يربط بين نيويورك وتورونتو.

ومن ناحيتها أوردت صحيفة ناشونال بوست نقلا عن مصادر بين زملاء المشتبه بهما أن شهاب الصغير تونسي الجنسية بينما رائد جاسر فلسطيني من سكان الإمارات ولديه إقامة دائمة في كندا.

وأكدت جولي مارتينو في المعهد الوطني للأبحاث العلمية في فارين (كيبيك) حيث يعمل الصغير أنه كان طالبا في قسم الدكتوراة في علوم الطاقة والمواد في مركز الطاقة والمواد والاتصالات في فارين وأن اسمه مسجل منذ خريف 2010.
XS
SM
MD
LG