Accessibility links

logo-print

كندا فحصت ألفي لاجئ .. وقلق دولي من تصريحات حول اللجوء


لاجئون سوريون في الأردن- أرشيف

لاجئون سوريون في الأردن- أرشيف

بدأت كندا إجراءات استيعاب لاجئين سوريين في أراضيها من خلال فحص أمني وطبي وإجراء مقابلات قبل إصدار الموافقة النهائية على نقلهم.

وقال مدير مركز العمليات الخاص بفحص اللاجئين في عمان تيري براون إن حوالي ألفي لاجئ تم التحقق من هوياتهم وأجريت لهم فحوصات أمنية وطبية خلال الأسبوع الأول.

وأضاف براون أن مركز العمليات يحاول تسريع عمليات الفحص والمقابلات، مشيرا إلى أنه يستقبل يوميا حوالي 500 شخص لوضعهم ضمن مراحل مختلفة من الإجراءات.

وكان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو قد تعهد بإعادة توطين 25 ألف سوري في بلده من أولئك الذين يعيشون الآن في الأردن ولبنان وتركيا قبل نهاية شباط/ فبراير المقبل.

قلق دولي

في غضون ذلك، أعربت مفوضة الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين عن قلقها إزاء مستوى التصريحات التي يدلي بها سياسيون في الولايات المتحدة قبل الانتخابات المقبلة.

وأشارت في هذا الصدد إلى استخدام قضايا مثل منع المسلمين من الدخول أو وقف استقبال اللاجئين السوريين، وما تحمله من انعكاسات على برنامج إعادة توطين اللاجئين في الولايات المتحدة.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية في جنيف ميليسا فليمينغ إن التصريحات الأخيرة تعرض برنامج إعادة التوطين إلى الخطر.

وأكدت أن برنامج توفير الدعم والمساعدة لا يختار اللاجئين حسب دياناتهم.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG