Accessibility links

logo-print

إطلاق نار قرب الكونغرس.. والشرطة: لا تهديد على العامة


مبنى الكونغرس الأميركي في واشنطن

مبنى الكونغرس الأميركي في واشنطن

أعادت السلطات الأميركية فتح مبنى مجلسي الشيوخ والنواب ومكتبة الكونغرس بعد إغلاقها، الاثنين، نتيجة إطلاق نار خارج مبنى الكونغرس، فيما لا يزال مبنى الزوار مغلقا.

وقالت وسائل إعلام محلية إن البيت الأبيض ومقر الكونغرس أغلقا بسبب وجود شخص مسلح في مبنى الكابيتول، مضيفة أنه تم اعتقال الشخص المذكور وفتح محيط البيت الأبيض مجددا أمام حركة السير.

وكتبت شرطة العاصمة واشنطن على تويتر "لم يعد هناك تهديد فعلي للجمهور".

وقالت إن إطلاق النار قرب مبنى الكونغرس "حادثة معزولة" ولا يوجد تهديد على العامة.​

وكانت رسالة تحذير داخلية أوردت، في وقت سابق، أنه تم إغلاق الكابيتول "إثر معلومات عن إطلاق عيارات نارية في مركز الزوار" التابع له.

وأكدت مراسلة "الحرة" في واشنطن، من جانبها، حصول إطلاق نار خارج مبنى الكونغرس، ما أدى إلى إغلاق كل الطرق المؤدية إلى المبنى، بينما أشارت تقارير إعلامية إلى إلقاء القبض على مطلق النار.

وقالت إن الحادث أدى إلى إصابة رجل أمن إصابة طفيفة، مضيفة أن إطلاق النار حصل بعيدا عن مبنى الكابيتول الأساسي، مشددة على أن المشرعين ليسوا موجودين في العاصمة بسبب عطلة عيد الفصح.

وطلبت السلطات من العاملين في الكونغرس الاحتماء بداخله والأشخاص الذين يتواجدون خارج المبنى البحث عن ملجأ آمن.

وقالت وكالة أسوشيتد بريس إنه تم نقل المهاجم الى المستشفى بعد إصابته وإصابة امرأة من المارة في الهجوم.

المصدر: قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG