Accessibility links

مقتل عسكريين في انفجار سيارة ملغومة في أدلب


مقاتل من الجيش السوري الحر في حلب

مقاتل من الجيش السوري الحر في حلب

أدى انفجار سيارة ملغومة قرب تجمع عسكري في مدينة سراقب التابعة بمحافظة أدلب شمال سورية الأربعاء إلى مقتل 18 من عناصر الجيش النظامي على الأقل وإصابة عشرات آخرين بجراح.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان نقلا عن ناشطين إن "نحو 20 عسكريا تمكنوا من الفرار،" فيما اندلعت اشتباكات عنيفة في المنطقة، و"يحاصر مقاتلون من الكتائب الثائرة مركزين للقوات النظامية في معمل الزيت والإذاعة قرب سراقب،" حسب المرصد.

معارك قرب مطار حلب

وفي حلب، دارت معارك عنيفة قرب مطار المدينة الدولي، حيث لقي أربعة سوريون من القومية الأرمنية مصرعهم وأصيب 13 آخرون بجراح، وفقا لما ذكرته منظمة سورية غير حكومية وشهود عيان.

وقصف الطيران السوري حي بستان الباشا، كما قال شهود أيضا، فيما قصفت مدفعية الجيش النظامي بضعة أحياء في حلب خصوصا في شرقها.

واعلن ناشطون مقتل ستة اشخاص في قصف استهدف قرية السويعية في دير الزور شرقي سورية، وطفلين في قصف استهدف بلدة اللطامنة في ريف حماة وسط البلاد.

وأسفرت أعمال العنف الثلاثاء عن مقتل 138 شخصا بينهم 93 مدنيا و19 من مقاتلي المعارضة و26 جنديا في أنحاء البلاد، كما ذكرت منظمة غير الحكومية.
XS
SM
MD
LG