Accessibility links

كارتر: استعادة الموصل ممكنة قبل تولي ترامب الرئاسة


آشتون كارتر

آشتون كارتر

قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر الاثنين إنه "من الممكن" إتمام معركة تحرير مدينة الموصل قبل تنصيب الرئيس المنتخب دونالد ترامب في الـ20 من كانون الثاني/يناير المقبل.

ولم ينف كارتر في تصريحات صحافية نقلتها وكالة رويترز على متن طائرة عسكرية، صعوبة استعادة المدينة العراقية من تنظيم الدولة الإسلامية داعش، مقرا بوجود مشاكل تتعلق بالطقس أبطأت تقدم القوات العراقية، ولا سيما في غياب الدعم الجوي لها، إلا أنه أكد أن القوات "مستعدة لأي احتمالية هناك".

ولم يتطرق كارتر إلى الاستراتيجية التي قد تفضي إلى استعادة الموصل في الأسابيع الستة المقبلة، لا سيما في ظل القتال الشرس بين القوات العراقية التي حررت بعض الأحياء في الجانب الشرقي من المدينة، وعناصر داعش المتحصنين في الأحياء المكتظة بالسكان.

ولم يستبعد الوزير الأميركي في تصريحات منفصلة أدلى بها في كاليفورنيا السبت بقاء جزء من القوات الأميركية في العراق حتى بعد حسم معركة الموصل التي بدأت في الـ17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بهدف تقديم الدعم في مجالات أخرى وتدريب أفراد أجهزة الأمن العراقية.

ويشارك نحو 100 ألف من قوات الحكومة العراقية والقوات الكردية والحشد الشعبي في الهجوم على الموصل بدعم جوي وبري من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG