Accessibility links

logo-print

كارتر يطلع الرياض على تفاصيل الاتفاق النووي


كارتر في الأردن متوجها إلى السعودية

كارتر في الأردن متوجها إلى السعودية

عقد وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر اجتماعا مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز ووزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، في جدة الأربعاء، تناول عدة ملفات أبرزها الاتفاق النووي مع إيران.

وقال كارتر في تصريحات أعقبت الاجتماع، إن الملك رحب بالاتفاق النووي مع إيران، لكنه أبدى تحفظا بشأن الآليات التي تضمن التزام الجمهورية الإسلامية ببنود الاتفاق، وقدرة المجتمع الدولي على اعادة فرض العقوبات في حال اخلت طهران بالتزاماتها.

وأوضح كارتر الذي وصل إلى المملكة صباح الأربعاء قادما من الأردن ضمن جولة إقليمية شملت أيضا إسرائيل، أن الولايات المتحدة تشاطر السعودية هذا التحفظ.

وأعلن الوزير الأميركي أن العاهل السعودي سيزور واشنطن الخريف المقبل.

كارتر في السعودية (9:25 بتوقيت غرينتش)

وصل وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إلى جدة في السعودية قادما من الأردن، ضمن جولة في الشرق الأوسط لبحث ملفات عدة، أبرزها الاتفاق النووي مع إيران.

ويسعى كارتر خلال اجتماعاته، إلى تبديد مخاوف الرياض بشأن الاتفاق النووي مع إيران وتداعياته المحتملة على الأوضاع في المنطقة. وستتناول المباحثات أيضا الحملة الدولية التي تقودها الولايات المتحدة، وتشارك فيها المملكة، ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، والصراع الدائر في اليمن.

وأفاد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، بأن كارتر سيناقش خلال الزيارة مسائل تتعلق بالتعاون العسكري بين الجانبين، لا سيما تلك المتعلقة بتدريب القوات الخاصة، والأمن المعلوماتي، والأنظمة الدفاعية المضادة للصواريخ، وحرية الملاحة في البحر الأحمر والخليج.

وكان كارتر قد زار القوات الأميركية المتمركزة في قاعدة جوية أردنية قرب العاصمة عمّان الثلاثاء.

وقال في كلمة أمام الجنود الأميركيين، إن هزيمة داعش تتطلب تنسيقا بين القوات الجوية للتحالف، وقوات محلية تقاتله على الأرض.

وقبل الأردن، التقى كارتر في القدس الثلاثاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، سعيا لطمأنة إسرائيل بعد التوقيع على الاتفاق النووي الإيراني الذي تعارضه الحكومة الإسرائيلية بشدة.

اجتماع أميركي-خليجي

وتأتي جولة كارتر في المنطقة فيما من المقرر أن يجتمع وزير الخارجية الأميركي جون كيري بوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في الدوحة في الثالث من آب/أغسطس المقبل.

وقال كيري في حديث لصحيفة الشرق الأوسط، إنه سيطلع الوزراء الخليجيين على تفاصيل الاتفاق النووي، بالإضافة إلى التنسيق معهم بشأن استراتيجية لصد تحركات إيران غير المشروعة في المنطقة، حسب تعبيره.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG