Accessibility links

logo-print

إسرائيل تجدد رفضها الاتفاق النووي قبيل زيارة كارتر


وزير الدفاع آشتون كارتر

وزير الدفاع آشتون كارتر

أعلنت الحكومة الإسرائيلية المصغرة رفضها لاتفاق الدول الست الكبرى مع إيران حول برنامجها النووي الثلاثاء، معتبرة أن تل أبيب غير ملزمة بهذا الاتفاق، وذلك قبيل توجه وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر إلى اسرائيل الأسبوع المقبل.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الحكومة الإسرائيلية المصغرة المعنية بالشؤون الأمنية اجتمعت الثلاثاء لبحث الاتفاق النووي بين القوى العالمية وإيران وقالت إن إسرائيل غير ملزمة بهذا الاتفاق.

وجاء هذا الإعلان تأكيدا لتصريح لرئيس الوزراء الإسرائيلي قبل الاجتماع حيث وصف الاتفاق بأنه "صادم وخطأ تاريخي" وأضاف "إسرائيل ليست ملزمة بهذا الاتفاق مع إيران لأن إيران مستمرة في السعي لتدميرنا وسندافع عن أنفسنا على الدوام."

تحديث (3:6 تغ)

البيت الأبيض: كارتر سيزور اسرائيل​

أعلن البيت الأبيض الثلاثاء توجه وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر إلى اسرائيل الأسبوع المقبل بعد توقيع الاتفاق النووي مع إيران والذي ندد به رئيس الوزراء الاسرائيلي بشدة.

وخلال اتصال هاتفي، أكد الرئيس باراك اوباما لبنيامين نتانياهو أن الاتفاق الذي وقع الثلاثاء يصب "في مصلحة الأمن القومي للولايات المتحدة واسرائيل"، بحسب بيان للبيت الأبيض.

وكان نتانياهو قد اعتبر وقت سابق أن الاتفاق الإيراني "خطأ تاريخي"، ولمح مرة أخرى إلى إمكان اللجوء للقوة العسكرية بقوله إن اسرائيل "غير ملزمة" بهذا الاتفاق وأنها ستواصل الدفاع عن نفسها.

وأكد اوباما لنتانياهو أن الاتفاق بين القوى الكبرى وإيران سيسمح بالتحقق من أن برنامج طهران "ذو طبيعة سلمية".

وشدد على "الالتزام الثابت" للولايات المتحدة بأمن اسرائيل، موضحا أن الاتفاق "سيبدد هاجس امتلاك إيران للسلاح النووي".

ورحب كارتر من جهته في بيان بتوقيع "اتفاق كامل ويمكن التحقق منه سيمنع إيران من حيازة السلاح النووي"، لافتا إلى "حرية الإبحار في الخليج" و"مراقبة التأثير الضار لإيران".

وأضاف "سنلجأ إلى الخيار العسكري عند الضرورة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG