Accessibility links

شاهد بالفيديو وشارك برأيك.. هل يجوز رسم الأنبياء؟


محمد سباعنة

هل يجوز رسم النبي محمد؟

وهل يجوز للفنانين تجسيد "شخصيته" أو فكره أو دعوته؟

جدل تجدد بعد الهجوم على أسبوعية "شارلي إيبدو" في باريس، بين قائل بضرورة احترام معتقدات بعض المسلمين والامتناع عن رسم صور الأنبياء، ومن يرى أن حرية الرأي والتعبير والنقد والإبداع أشد ضرورة للمجتمعات من احترام الحساسيات الدينية لبعض الناس، خاصة أنه لا يوجد إجماع إسلامي على تحريم رسم الأنبياء.

رسام الكاريكاتير الفلسطيني محمد سباعنة وجد نفسه مؤخرا في بؤرة هذا الجدل.

سباعنة نشر كاريكاتيرا في صحيفة "الحياة الجديدة" المملوكة للسلطة الفلسطينية يظهر ما اعتبرته جهات دينية "تمثيلا" للنبي محمد. وهو ما أثار جدلاً واسعاً في الأراضي الفلسطينية، ​فأمر الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتحقيق، وجرى وقف سباعنة عن النشر.

لم يشفع لرسام الكاريكاتير الفلسطيني قوله إن لوحته حاولت تجسيد فكر النبي محمد لا شخصه، وإن غرض الرسمة كان الدفاع عن صورة الإسلام بعد هجمات المتشددين الإسلاميين على "شارلي إيبدو".

ماذا عنك؟ هل تعتقد أنه يجوز للفنانين أن يرسموا الأنبياء؟ شارك في الاستطلاع؟

سباعنة: لم أقصد تجسيد النبي

برنامج "عين على الديموقراطية" استضاف سباعنة ليشارك في النقاش حول إشكالية رسم وتجسيد المقدس.

يؤمن سباعنة بأن الرد على الرسم المسيء يأتي برسم لوحة كاريكاتور إيجابية، وهو هدف رسمه الأخير إذ يقول "ما قصدته من رسمي هو تجسيد شخصية رجل مسلم يشع منه نور الهداية ورسالة النبي محمد، ولم أقصد تجسيد النبي محمد".

ويظهر في الرسم الكاريكاتوري رجل بزي عربي تقليدي واقفاً على الكرة الأرضية ويظهر وهج أبيض خلفه مع كتابة "سيدنا محمد" باللون الأبيض و"Prophet Mohammad" باللون الأسود.

وبعد أن تم تشكيل لجنة تحقيق في الموضوع بأمر من رئيس السلطة الفلسطينية، نشرت الصحيفة "اعتذاراً وتوضيحاً" حول الرسم نافية "بشكل قاطع أي شبهة أو تفسير للتقريب بين الرسم المنشور وتجسيد صور الأنبياء والرسل".

للتعرف على ما قاله سباعنة حول هذا الموضوع، شاهد هذا الفيديو من برنامج عين على الديمقراطية:

XS
SM
MD
LG