Accessibility links

logo-print

أفريقيا الوسطى: استقالة رئيسي الجمهورية والحكومة


عناصر من القوات الدولية تقوم بعملية تفتيش روتينية في عاصمة افريقيا الوسطى بانغي

عناصر من القوات الدولية تقوم بعملية تفتيش روتينية في عاصمة افريقيا الوسطى بانغي

قدم رئيس أفريقيا الوسطى الانتقالي ميشال جوتوديا ورئيس وزرائه نيكولا تيانغاي استقالتهما، على ما أعلن المشاركون في القمة الطارئة للمجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا المنعقدة الجمعة في نجامينا.
وجاء في البيان الختامي للقمة الذي تلي خلال الجمعية العامة أن قادة المجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا "أخذوا علما باستقالة" رئيس أفريقيا الوسطى ورئيس وزرائه بعد المجازر المرتكبة في بلادهما في أعمال عنف بين مسيحيين ومسلمين منذ أسابيع.
وأضاف البيان أن القمة "تأخذ علما باستقالة الرئيس الانتقالي ورئيس الوزراء وترحب بهذا القرار الوطني من أجل اخراج البلاد من حالة الشلل".
ودعت القمة أيضا "المجلس الوطني الانتقالي وغيره من مكونات المجتمع في أفريقيا الوسطى إلى مواصلة تحرير بانغي تحت رعاية وساطة المجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا الموسعة والاتحاد الأفريقي والشركاء الدوليين بهدف تسوية سريعة للأزمة في افريقيا الوسطى على الصعيد السياسي".
وأضاف أن "رؤساء الدول والحكومات نددوا بشدة بالهجمات الشنيعة التي وقعت في بانغي في الخامس من كانون الأول/ديسمبر وتسببت في مقتل العديد من مواطني أفريقيا الوسطى" يوم بداية عملية سنغاريس الفرنسية.
و"شجع (البيان) رجال الدين على الاستمرار في مساعيهم الرامية الى التوعية والوساطة من أجل العودة سريعا إلى تعايش سلمي بين الأديان بين مجموعات أفريقيا الوسطى".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG