Accessibility links

logo-print

استمرار الاحتجاجات في شارلوت بعد نشر فيديو إطلاق النار


جانب من الاحتجاجات في شارلوت

جانب من الاحتجاجات في شارلوت

تواصلت الاحتجاجات في مدينة شارلوت بولاية نورث كارولاينا الأمريكية الأحد رغم مرور ما يقرب من أسبوع على الحادث الذي قتل فيه شرطي أميركي من أصل إفريقي وبعد أن نشرت الشرطة مقاطع فيديو لواقعة إطلاق النار.

وسار المئات وسط شارلوت لليلة الخامسة في احتجاج استمر حتى الساعات الأولى من صباح الأحد للاحتجاج على عنف الشرطة.

ورفع البعض لافتة كتبت عليها عبارة "أوقفوا وحشية الشرطة" وظهرت على لافتة أخرى صورة لكف مرسوم بالدم مع عبارة "هل أنا التالي" بالإنكليزية والتي أصبحت رمزا شائعا على وسائل التواصل الاجتماعي للخوف من السقوط ضحية للشرطة.

وللمرة الأولى خلال ثلاث ليالي فرضت الشرطة حظر التجول وقالت إنها ستلقي القبض على المخالفين. وتفرق حشد من الناس خارج المقر الرئيسي للشرطة دون وقوع أي أعمال عنف عقب منتصف الليل.

فيديو إطلاق النار

وكانت شرطة شارلوت قد نشرت السبت لقطات فيديو لحادث القتل. ويظهر في اللقطات التي سلمت إلى عدد من وسائل الإعلام الأميركية ووضعت على الإنترنت، كيث لامونت سكوت يخرج من آلية ويسير أربع خطوات إلى الوراء، ثم الشرطة وهي تطلق أربع رصاصات عليه. ولا تكشف الصور ما إذا كان سكوت يحمل سلاحا بيده.

وفي تسجيل آخر يظهر سكوت ممدا على الأرض ويحيط به عناصر الشرطة.

ونشرت الشرطة أيضا صورا لمسدس قالت إنه كان بحوزة سكوت وحزام لحمل سلاح يدوي في الساق وكمية من الماريجوانا.

ورفض محامي عائلة القتيل جاستن بامبرغ رواية الشرطة، وقال إن مقاطع الفيديو لا تؤكد وجود مسدس.

وكانت الشرطة قد رفضت أولا نشر الصور التي بحوزتها وأكدت في الوقت نفسه أن هذه الصور تكشف أن سكوت الذي يبلغ من العمر 43 عاما كان يشكل تهديدا لرجال الشرطة عند وقوع الحادث.

تحديث (12:00 بتوقيت غرينيتش)

تراجعت الجمعة موجة الاحتجاجات التي شهدتها مدينة شارلوت بولاية نورث كارولاينا والتي كانت سلمية إلى حد كبير بعد أن اختارت الشرطة عدم تنفيذ حظر للتجول فرضته السلطات بعد ليلتين من أعمال شغب اندلعت بالمدينة بعد مقتل أميركي من أصل أفريقي برصاص شرطي.

وقال قسم شرطة شارلوت على تويتر إن شرطيين تلقيا العلاج بعد أن رش متظاهرون مادة كيميائية عليهما مؤكدا عدم إصابة أي مدني.

تحديث: 11.30 ت.غ

فرضت بلدية مدينة شارلوت في ولاية نورث كارولاينا الأميركية، حظر تجول دخل حيز التنفيذ من منتصف الليل حتى صباح الجمعة، حيث أقام المتظاهرون مسيرة لليلة الثالثة على التوالي تحت أنظار الحرس الوطني.

وأشارت البلدية عبر حسابها الرسمي على تويتر إلى أن رئيسة البلدية جينيفر روبرتس والشرطة المحلية "فرضوا حظر تجول ساري المفعول في كل أنحاء المدينة اعتبارا من منتصف ليل 23 أيلول/سبتمبر وحتى السادسة صباحا" حسب التوقيت المحلي.

وأطلقت الشرطة في شارلوت الخميس قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين بعدما قطعوا طريقا سريعة رئيسية.

وفر المتظاهرون بعدما أطلقت القنابل المسيلة للدموع ما بدا كأنه رصاص مطاطي، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الفرنسية.

وشهدت مدينة شارلوت على مدى اليومين الماضيين تظاهرات تخللتها أعمال عنف بين الشرطة ومتظاهرين.

ويحتج المتظاهرون على مقتل كيث لامونت سكوت وهو رجل أسود في الـ43 من العمر نتيجة خطأ فادح، على حد تعبيرهم.

وتقول الشرطة إن سكوت قتل بالرصاص بعدما رفض أن يلقي سلاحا كان بيده بينما يؤكد أقاربه أنه كان يمسك كتابا.

المصدر: أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG