Accessibility links

استطلاع: معظم الأوروبيين يرفضون هجرة المسلمين إلى بلادهم


مسلمون يؤدون الصلاة بالقرب من الحدود اليونانية-المقدونية

مسلمون يؤدون الصلاة بالقرب من الحدود اليونانية-المقدونية

64% في بلجيكا، 61% في فرنسا، 53% في ألمانيا و51% في إيطاليا... هذه النسب هي لمواطني تلك الدول، الرافضين لهجرة المسلمين إلى بلادهم، حسب استطلاع رأي جديد قام به مركز الدراسات البريطاني "شاتام هاوس".

وقد أجري الاستطلاع على 10 آلاف شخص من 10 دول أوروبية، قبل إعلان إدارة الرئيس دونالد ترامب قرار حظر دخول مواطني سبع دول شرق أوسطية وأفريقية غالبية سكانها من المسلمين.

وعلى سؤال: "يجب إيقاف الهجرة من الدول ذات الأغلبية المسلمة"، أجاب بالموافقة 55% من الذين شملهم الاستطلاع، مقابل رفض 20%، في حين اعتبر 25% أنهم لا يوافقون على ذلك ولا يرفضونه.

ولكن هذه النسبة تختلف من دولة إلى أخرى، فتصل إلى 71% في بولندا في حين تنخفض إلى 41% في إسبانيا.

وتختلف نسبة رافضي هجرة المسلمين حسب الجنس والشريحة العمرية والمستوى الدراسي والمكان.

فقد أفاد الاستطلاع بأن 57% من الرجال يؤيدون منع هجرة المسلمين إلى بلادهم مقابل 52% من النساء.

كما بلغت نسبة هؤلاء 44% في أوساط الشباب تحت الـ30 عاما، في حين بلغت 63% في أوساط من يتجاوز عمرهم 60 عاما.

وتصل نسبة مؤيدي منع هجرة المسلمين إلى 59% في أوساط الذين لم يحصلوا أكثر من التعليم الثانوي، وتنخفض إلى 48% في أوساط الحائزين على شهادات عليا.

وتصل هذه النسبة إلى 58% في أوساط الريفيين وتنخفض إلى 52% بين سكان المدن.

وأظهرت الدراسة أن رفض هجرة المسلمين يتجاوز الانقسامات السياسية، إذ يرفض هجرتهم ثلثا مَن يصنفون أنفسهم يمينيين، وثلث مَن يصنفون أنفسهم يساريين.

كما أظهرت أن هذا الرفض يرتبط بمستوى رضا الأوروبيين عن حياتهم، فـ63% من غير الراضين عن حياتهم يطالبون بمنع هجرة المسلمين إلى بلادهم.

المصدر: موقع شاتام هاوس​

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG