Accessibility links

logo-print

قلق من احتمال استخدام غاز الكلور في حلب.. ودمشق 'مستعدة' للتعاون


حاويات بها أسلحة كيميائية سورية خلال نقلها إلى السفينة الأميركية كيب راي- أرشيف

حاويات بها أسلحة كيميائية سورية خلال نقلها إلى السفينة الأميركية كيب راي- أرشيف

أعرب رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو الخميس عن انزعاجه من هجوم محتمل بغاز الكلور يشتبه في أن مروحيات تابعة للنظام السوري شنته على مناطق المعارضة في مدينة حلب شمال البلاد.

وأعربت الحكومة السورية، في المقابل، عن استعدادها للتعاون مع المنظمة بشأن تلك الاتهامات، وقالت عبر وزارة الخارجية إنها تعرض التنسيق مع وفد المنظمة الموجود في البلاد.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد قال إن هجوما يشتبه في أنه بغاز الكلور شنته مروحيات النظام على حي السكري الثلاثاء في القطاع الشرقي من مدينة حلب الخاضع لسيطرة المعارضة.

وذكر المرصد أن شخصا توفي نتيجة الهجوم الذي قال إنه أصاب العشرات بالاختناق.

جدير بالذكر أن دمشق كانت قد نفت مسؤوليتها عن الهجمات الكيميائية، إلا أنها وافقت، في المقابل، على تسليم مخزونها الكيميائي بعد اتفاق روسي أميركي.

وأجرت الأمم المتحدة تحقيقا مشتركا مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية خلص إلى أن قوات الحكومة السورية مسؤولة عن هجومين بغاز سام وأن تنظيم الدولة الإسلامية داعش استخدم غاز الخردل.

الوضع الميداني في حلب

في غضون ذلك، قال المرصد إن الجيش السوري سيطر على منطقة الراموسة عند الأطراف الجنوبية لمدينة حلب، ليستعيد بذلك جميع النقاط التي خسرها لصالح فصائل مقاتلة قبل أكثر من شهر.

وأضاف أن سيطرة تلك القوات على الراموسة تأتي بعد تلقيها تعزيزات من مقاتلين عراقيين وإيرانيين مطلع الأسبوع الجاري.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG