Accessibility links

هل يمكن وضع حد لعمالة الأطفال؟


سالم، طفل يعمل في مصنع الطوب مع نهاية كل عام دراسي لتوفير مستحقات لوازمه ومصاريف العام الدراسي الجديد

سالم، طفل يعمل في مصنع الطوب مع نهاية كل عام دراسي لتوفير مستحقات لوازمه ومصاريف العام الدراسي الجديد

يرمي الفقر بكثير من الأطفال إلى سوق العمل الشاق والخطر في فترة من عمرهم ينبغي أن تقتصر فيها اهتماماتهم على الدراسة واللعب.

كاميرا برنامج "اليوم" سلطت الضوء على أطفال يعملون في مصانع الطوب في منطقة عرب أبو ساعد جنوبي مدينة حلوان المصرية.

فتحت أشعة شمس حارقة تزيد من حرارة مصانع الطوب، يعمل هؤلاء بين الجبال وفي الصحراء الشاسعة منذ بزوغ الفجر لساعات طويلة تتعدى عشر ساعات مقابل 250 جنيه أي ما يعادل 32 دولارا تقريبا، في الأسبوع.

تفاصيل أوفى عن الموضوع في تقرير برنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG