Accessibility links

يبذل المحامي ستيف وايز جهودا جبارة في سبيل منح قردة الشمبانزي في نيويورك حقوقا قانونية خاصة بهم، شبيهة بتلك التي يتمتع بها الإنسان.

ففي جلسة قضائية الخميس بمحكمة في ولاية نيويورك، دعا وايز القضاة إلى إلغاء قرار أصدرته محكمة أخرى يقضي بعدم استحقاق القردة لحقوق خاصة "لعدم قيامها بواجبات ومسؤوليات اجتماعية". وقالت المحكمة إن حكما كهذا قد يؤذي الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة.

وانتقد وايز الذي يرأس منظمة Nonhuman Rights Project لحقوق الحيوان، الحكم واصفا إياه بأنه "منحاز وغير منطقي".

وقام ستة خبراء بتقديم دعمهم لمبادرة المحامي، وعرض أدلة على المحكمة تشير إلى اضطلاع القردة بمهام وواجبات في مجتمعاتها.

وقال المحامي إن الحكم النهائي كيفما كان لن يوقف جهوده من أجل الدفاع عن الحيوانات، مشيرا إلى أن دعواه القضائية القادمة ستتعلق بالفيلة.

وصرح وايز بأن "المعركة بدأت للتو"، وأن فوزه في الدعوى الحالية سيعني اعتبار قردة الشمبانزي "أشخاصا" في ولاية نيويورك، مضيفا "وسيتبقى لدينا 49 ولاية و199 دولة لإثبات هذا الأمر".

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG