Accessibility links

logo-print

الصين تحجب خدمات البريد الإلكتروني جيميل


شعار خدمة جيميل

شعار خدمة جيميل

اشتكى عدد من مستخدمي الإنترنت في الصين من عدم قدرتهم على الولوج إلى حساباتهم بخدمة البريد الإلكتروني المجانية، جيميلGmail، التابعة لشركة غوغل.

وانخفض مؤشر حركة الزيارات الخاص بخدمة جيميل في الصين في وقت متأخر الأحد إلى الصفر بعد أن شهد انخفاضا ملحوظا منذ الساعات المتأخرة من ليل يوم عيد الميلاد الماضي، وهو المؤشر اللحظي الذي توفره غوغل عبر موقعها للشفافية.

وقالت شركة Dyn Research، لتحليلات الإنترنت، أن الصين قامت بحجب كل منافذ الوصول إلى خدمة البريد الإلكتروني المجانية، وذلك دون الكشف عن سبب محدد للحجب.

وأضافت الشركة، عبر تغريدة على حسابها بشبكة تويتر، أن الحجب الصيني يأتي على مستوى عنوان بروتوكول الإنترنت، المسجل في هونغ كونغ، والذي تستخدمه غوغل لتحويل المستخدمين في الصين إلى خدمة جيميل.

وأشارت شركة تحليلات الإنترنت إلى أن طريقة الحجب تلك تجعل من المستحيل وصول المستخدمين إلى أي محتوى مسجل على هذا العنوان دون استخدام شبكة افتراضية خاصة VPN لتحويلهم إلى الخدمة عبر عناوين بروتوكول إنترنت مسجلة في دول أخرى.

ولا يعد حجب الصين لخدمة جيميل هو الأول من نوعه لخدمات غوغل هذا العام، إذ قامت في حزيران/يونيو الماضي بمنع الوصول لجميع خدمات الشركة الأميركية وذلك قبل الذكرى الـ25 لمذبحة ساحة تيانانمين.

يذكر أن للصين عدة مواقف متكررة من حجب مواقع الإنترنت أو بعض محتواها، وتمارس السلطات الصينية رقابة فورية على مدار الساعة على المحتوى المنشور ببعض الشبكات الاجتماعية وحذف ما يثير الجدل منه، وهي الرقابة التي تم اكتشافها من قبل بحث لجامعة نيو ميكسيكو العام الماضي في مواقع مثل شبكة "ويبو" ونسخة الصين من شبكة تويتر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG