Accessibility links

logo-print

قلق دولي من تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية


جنود خلال مناورة عسكرية في كوريا الجنوبية

جنود خلال مناورة عسكرية في كوريا الجنوبية

جددت الصين الأربعاء دعوتها إلى ضبط النفس في شبه الجزيرة الكورية بعدما منعت بيونغ يانغ موظفين كوريين جنوبيين من دخول مجمع صناعي مشترك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي إن بكين تطلب من "كل الأطراف المعنية الحفاظ على الهدوء وضبط النفس".

وكان نائب وزير الخارجية الصيني جانغ يسوي قد التقى الثلاثاء سفراء الولايات المتحدة وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية ليبلغهم "بالقلق العميق" الذي تشعر به الصين.

قلق روسي

وفي موسكو، صرح نائب وزير الخارجية الروسية إيغور مورغولوف الأربعاء أن روسيا قلقة من الوضع في شبه الجزيرة الكورية الذي وصفه بأنه قابل للانفجار.

وأضاف مورغولوف "ندعو جميع الأطراف إلى الامتناع عن أي إعلان أو عمل يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الوضع".

وردا على سؤال، قال مورغولوف "لا اعتقد أن أي طرف سيتعمد القيام بأي تحرك يؤدي إلى اندلاع الحرب. لكن الوضع الحالي متوتر جدا ويكفي خطأ بشري عادي ليصبح الوضع خارج السيطرة".

خطة طوارئ

وفي تطور لافت، أعلن وزير الدفاع الكوري الجنوبي الأربعاء خطة طوارئ تنص على إمكان اللجوء إلى القوة لضمان أمن مواطني صول الذين يعملون في مجمع كيسونغ الصناعي في الشمال.

وكانت كوريا الشمالية قد منعت صباح الأربعاء العمال الكوريين الجنوبيين من الدخول إلى مجمع كيسونغ الصناعي المشترك في تصعيد جديد للأزمة المتفاقمة بين الكوريتين.
XS
SM
MD
LG