Accessibility links

logo-print

واشنطن وطوكيو تنتقدان أعمال بكين في بحر الصين الجنوبي


وزير الدفاع آشتون كارتر

وزير الدفاع آشتون كارتر

دعت الولايات المتحدة السبت كل الدول التي تتنازع السيادة في بحر الصين الجنوبي إلى "وقف فوري ومستديم لعمليات الردم التي تقوم بها لإنشاء جزر شبه اصطناعية في المنطقة، مؤكدة أن ما تقوم به بكين خصوصا في هذا المجال "لا يتفق" والقواعد الدولية.

وقال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر خلال مؤتمر أمني في سنغافورة "قبل كل شيء نريد تسوية سلمية لكل النزاعات، وفي سبيل ذلك يجب ان يكون هناك وقف فوري ومستديم لأعمال الردم من جانب كل المطالبين" بالسيادة على أرخبيل سبراتليز.

وأضاف "نحن نعارض أيضا أي عسكرة إضافية للمناطق المتنازع عليها"، مشددا على أن القوات الأميركية ستواصل الدخول إلى ما أسماه المياه والأجواء الدولية في هذه المنطقة المتوترة.

وأكد الوزير أن ما تقوم به بكين في بحر الصين الجنوبي "لا يتفق مع القواعد والمعايير الدولية".

ولكن آشتون قال إن هذه الاعمال لا تقتصر على الصين لوحدها بل إن دولا أخرى تقوم بمثلها ولكن على مستوى أدنى ونطاق أضيق، كفيتناموالفيليبين وماليزياوتايوان.

وأضاف "لكن هناك دولة واحدة مضت أسرع وأبعد بكثير من أي دولة اخرى، وهي الصين. الصين تطالب بالسيادة على ألفي آكر أي اكثر من جميع المطالبين الباقين مجتمعين وأكثر مما شهدته المنطقة في تاريخها برمته، والصين فعلت ذلك في غضون الاشهر ال18 الأخيرة فقط".

وأكد كارتر أنه "ليس واضحا إلى أي مدى أبعد ستذهب الصين. لهذا السبب أصبح هذا الجزء من المياه مصدرا للتوتر في المنطقة ويتصدر الأخبار حول العالم".

اليابان تحذر

وفي سياق متصل حذر وزير الدفاع الياباني جين ناكاتاني السبت من أن مشروعات البناء في جزر في بحر الصين الجنوبي تهدد بإشاعة الفوضى في المنطقة وحث دولا ومن بينها الصين على التصرف بشكل مسؤول.

وقال ناكاتاني في كلمة أمام المنتدى في سنغافورة "لو أهملنا أي وضع غير قانوني سيتحول النظام بسرعة إلى فوضى وسينهار السلام والاستقرار.

وقال "أتوقع أن تتصرف كل الدول بما في ذلك الصين كقوة مسؤولة."

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG